المحتوى الرئيسى

بريطانيا تتوسع في تجميد أصول ليبية

03/04 16:53

لندن (رويترز) - توسعت بريطانيا يوم الجمعة في تجميد أصول ليبية ليشمل 20 فردا اخرين في الدائرة المقربة من الزعيم الليبي معمر القذافي وصادرت ما قيمته نحو مئة مليون جنيه استرليني (163 مليون دولار) بالعملة الليبية.ويعتقد أن أصولا ليبية بقيمة ملياري استرليني تقريبا جمدت بموجب عقوبات ضد حكومة القذافي بعد قمعها العنيف للمحتجين.وفرض تجميد الاصول الاسبوع الماضي وطبق أول الامر على القذافي وأفراد أسرته المقربين. وتم توسيع التجميد الان ليشمل 26 شخصا.وقالت وزارة المالية البريطانية التي يتولاها جورج أوزبورن "وزير المالية عازم على أن تبذل المملكة المتحدة والمجتمع الدولي كل ما بوسعهما لضمان ألا تستخدم الاصول المالية ضد مصالح الشعب الليبي."وصادرت السلطات البريطانية الاموال الليبية من سفينة عادت الى المياه البريطانية يوم الاربعاء بعدما لم تتمكن من الرسو في العاصمة الليبية طرابلس بسبب مخاوف أمنية.ورست السفينة في نهاية الامر في هارويتش في شرق انجلترا حيث أفرغ حرس الحدود حاوياتها ونقلوها الى موقع امن.وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون هذا الاسبوع ان بريطانيا اعترضت شحنة أخرى لمبلغ 900 مليون جنيه استرليني كانت في طريقها الى ليبيا.ورفض مسؤولو خزانة ومسؤولون في بنك (اتش.اس.بي.سي) التعليق على تقارير أفادت أن البنك يملك جزءا كبيرا من النقود والاصول التي يشملها التجميد.وتملك المؤسسة الليبية للاستثمار حصة تفوق ثلاثة في المئة في مؤسسة بيرسون وهي جهة نشر صحيفة فاينانشال تايمز. وتم تجميد هذه الحصة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل