المحتوى الرئيسى

ليبيا: المعارضة تشترط تنحي القذافي ورحيله قبل التفاوض

03/04 16:52

رفضت المعارضة الليبية الدخول في مفاوضات لانهاء الازمة التي تمر بها ليبيا ما لم يتنح العقيد معمر القذافي ويغادر الى المنفى. وأفادت أنباء ان القذافي جند مئات المرتزقة من شمال مالي ليقاتلوا الى جانب القوات الموالية له.واعلن المتحدث باسم المجلس الوطني الذي شكلته المعارضة في شرق ليبيا مصطفى الغرياني ان المعارضة ترفض بشكل قاطع عرض الرئيس الفنزويلي هيوجو تشافيز الذي يقضي بارسال بعثة سلام دولية الى ليبيا.وقال الغرياني من بنغازي: لن نقبل ابدا بالتفاوض مع اي كان على دماء شعبنا. الشيء الوحيد الذي يمكن ان نتفاوض بشأنه مع تشافيز هو رحيل القذافي الى فنزويلا .واضاف بعدها سنطالبه بتسليمنا القذافي لتقديمه الى العدالة .واعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما في مؤتمر صحافي عقده في البيت الابيض ان بلاده تقوم حاليا بتلبية الحاجات الانسانية العاجلة التي تبرز .واعتبر أوباما ان الزعيم الليبي معمر القذافي فقد شرعيته وعليه ان يرحل . وقال: سنواصل توجيه رسالة واضحة: يجب ان يتوقف العنف، ان معمر القذافي فقد شرعيته كقائد وعليه ان يرحل .وتابع: ان الولايات المتحدة تواصل مع العالم اجمع التعبير عن الاستهجان لاستخدام العنف ضد الشعب الليبي .ولفت الرئيس الامريكي الى ان بلاده تدرس خيارات عدة متعلقة بطريقة التعامل مع الوضع في ليبيا.وقال: اضافة الى الاجراءات غير العسكرية التي اتخذناها، اريد ان اكون متأكدا بان خيارات عدة ستكون متاحة امامي .وردا على سؤال حول ما اذا كانت هذه الخيارات تتضمن فرض حظر جوي فوق ليبيا، قال اوباما: انه واحد من الخيارات التي سننظر فيها .هذا وصرح مراسل بي بي سي في طرابلس فراس كيلاني، أن السلطات الليبية أبلغت الوفود الصحافية الموجودة في العاصمة الليبية انها ممنوعة من تغطية صلاة الجمعة وما يليها من تظاهرات.وبررت السلطات القرار بحجة الخوف من استغلال من وصفتهم السلطات بالارهابيين.وقالت أن الإرهابيين يمكن أن يستغلوا وجود الاعلاميين لتنفيذ عمليات تستهدف اكبر عدد ممكن من الناس، وبالتالي دفع قوات العقيد القذافي للرد عليهم واتهامها لاحقا بتنفيذ مجازر وقتل مدنيين .ولكن السلطات عاودت ومنحت الأذن لمجموعة من الصحفيين، وفقاً لمراسل بي بي سي.وقد صرح مسؤول قريب من مجتمع الطوارق في شمال مالي لـ بي بي سي أن نحو 200 إلى 300 من الشبان من الطوارق توجهوا إلى ليبيا للقتال إلى جانب القوات الموالية للقذافي ضد المعارضة.وأضاف أن هؤلاء الشبان غادروا البلاد الأسبوع الماضي، مشيراً إلى أن القذافي دفع مبلغ عشرة آلاف دولار أمريكي للشخص لقاء الانضمام لقواته، ومبلغ ألف دولار عن كل يوم في الخدمة .وقال المسؤول الأفريقي أن سلطات مالي غير قادرة على وقف هؤلاء، باعتبار أن سلطاتها لا تسيطر على المنطقة الشمالية في البلاد.يذكر أن الطوارق هم قبائل بدوية تنتشر في منطقة الساحل في دول مثل مالي، والنيجر، والجزائر.ويقول مراسلنا في مدينة بنغازي التي تسيطر عليها المعارضة ان ايا من الطرفين لا يملك الامكانات العسكرية التي تمكنه من حسم المعركة على الارض لصالحه بسبب المساحة الشاسعة لليبيا.على الصعيد الانساني بلغ الوضع مستوى الازمة عند الحدود بين ليبيا وتونس.ووقفت طوابير من الاشخاص تمتد على كيلومترات عدة تنتظر للمغادرة ليبيا بحسب المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة التي وجهت نداء جديدا لاستئجار مئات الطائرات لاجلاء النازحين.ووصلت سفينتان حربيتان اميركيتان احدهما حاملة المروحيات يو اس كيرسارج قبالة السواحل الليبية في البحر المتوسط. ويمكن ان تؤمن كيرسارج دعما سواء في عمليات انسانية او عسكرية.كما غادرت الفرقاطة البريطانية اتش ام اس وستمنستر جبل طارق متوجهة الى ليبيا وعلى متنها بالاضافة الى مروحيات وقاذفات صواريخ معدات طبية وبطانيات.ومن ناحية أخرى، قال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إن ثمة اقتراحا بإرسال مبعوثين دوليين إلى ليبيا للتفاوض على إنهاء الأزمة.وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة رويترز للأنباء أن الاقتراح الذي تقدم به الرئيس الفنزويلي هيوغو تشافيز يحظي بموافقة الزعيم الليبي معمر القذافي.وقالت الوكالة إن محادثة هاتفية جرت الليلة الماضية بين القذافي وتشافيز حول مقترح إرسال المبعوثين الدوليين.وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية إنه أجرى مشاورات مع عدد من الزعماء حول المقترح الذي مازال قيد الدراسة ولم يتم الاتفاق عليه بشكل قطعي بعد.وقال وزير الاعلام الفنزويلي اندريس اثارا ان الحكومة الليبية وليبيا ترحبان بالوساطة الدولية التي عرضها الرئيس الفنزويلي.وقوبل الاقتراح قوبل بالرفض من قبل عدد من الدول الغربية مثل الولايات المتحدة وفرنسا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل