المحتوى الرئيسى

ائتلاف الثورة بالإسكندرية يطالب بمحاكمة "الداخلية"

03/04 15:15

الإسكندرية- محمد التهامي:طالب المستشار محمود الخضيري، نائب رئيس محكمة النقض المستقيل، بمعاقبة كلِّ مَن أطلق الرصاص على شهداء ثورة 25 يناير، وقال: يجب تقديم هؤلاء المجرمين إلى العدالة حتى تبرد نار أهالي الشهداء. ودعا خلال المؤتمر الجماهيري الذي دعا إليه ائتلاف ثورة 25 يناير بميدان الساعة بالإسكندرية، مساء أمس، ضباط الشرطة إلى العودة إلى أماكنهم والنزول إلى الشارع مرةً أخرى لا لممارسة البلطجة على أبناء الشعب، كما كان حالهم من قبل، بل لوقف أعمال البلطجة؛ الأمر الذي أثار الحاضرين الذين طالبوا بالأخذ بالثأر أولاً من الضباط المجرمين الذين قتلوا أبناءهم وعلى رأسهم وائل الكومي معاون مباحث قسم ثان الرمل الذي استشهد على يديه قرابة 37 شابًا وفتاة. وألمح الخضيري إلى أن الثورة لا تزال مستمرةً حتى تتحقق جميع مطالبها، مشيرًا إلى أن حل جهاز أمن الدولة والحزب الوطني وتقديم بقية رموز عصر الفساد إلى القضاء سيشفي غليل كثير من المصريين. وأكد حسين إبراهيم، مسئول المكتب الإداري لجماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية، أن دم الشهداء لن يضيع هدرًا، ولن يُترك وائل الكومي وأمثاله من القتلة إلا عندما نراهم خلف القضبان ويُحاكمون محاكمةً عادلة. وأضاف: شعب مصر واعٍ جدًّا، ويترقب كلَّ قرار يُتَّخذ الآن ويراقب عن كثبٍ سير التحقيقات التي تجري فى النيابات، فهو استطاع أن يُسقط نظامًا فاسدًا ولن يتنازل عن أي مطلبٍ، وكلّه يد واحدة لتحقيق تلك المطالب المشروعة. ووصف مؤمن رشاد، السكرتير العام لحزب الغد، شباب مصر بالأبطال، فهم الذين جاءوا بالنصر لمصر، واستطاعوا أن يخلعوا الطاغية مبارك الذي استفحل في الفساد لنحو 30 عامًا، وأضاف: لا مصالحة مع الشرطة إلا بعد تقديم كلِّ مَن أطلق الرصاص على شهدائنا وعلى رأسهم المجرم وائل الكومي وغيره من المجرمين الآخرين للمحاكمة، حتى يقتص أهالي الشهداء والمصابين منهم. واتهم محب عبود، الممثل لحزب الجبهة، أفراد الشرطة بأنهم بلطجية يمارسون أعمال البلطجة طوال 30 عامًا دون رادع ، متنكرين خلف لباس الشرطة وسياراتها التي ندفع نحن ثمنها عن طريق الضرائب وغرائم المرور وخلافه، متسائلاً عن كيفية وجود مليون ونصف مجند بالأمن المركزي في حين أن الجيش المصري قوامه لا يتخطى نصف مليون. وأعلنت نجلاء يوسف منسقة ائتلاف ثورة 25 يناير تسيير أتوبيسات يوم السبت المقبل إلى مكتب النائب العام بالقاهرة؛ للمطالبة بسرعة محاكمة الضباط المتهمين، وتلت المهندسة عبير يوسف المتحدث الإعلامي للائتلاف، البيان التأسيسي الذي أعلنت فيه عن تشكيل الائتلاف، والذي يضم "الإخوان المسلمين وحزب الغد وحزب الجبهة وحركة 6 أبريل والحملة الشعبية لدعم البرادعي وحركة من أجل مصر وائتلاف طلاب مصر بالإسكندرية وحركة مستقبل مصر، وشباب المستقلين، والمحامين المستقلين"، مشيرةً إلى أن الباب مفتح لكلِّ مصري يريد الانضمام إلى الائتلاف. وشدَّد البيان على ضرورة محاكمة كلِّ رموز الفساد في مصر واتخاذ كلِّ الإجراءت القانونية نحو التحفظ على جميع الوثائق والمستندات بالمصالح الحكومية؛ حتى لا تضيع معالم الفساد، وإنهاء حالة الطوارئ فورًا مع الإفراج عن كلِّ المعتقلين السياسين. وأشار البيان إلى ضرورة حل المجالس المحلية التي يسيطر عليه الحزب الوطني، وضمان حرية لتأسيس الأحزاب والنقابات وحرية الإعلام والصحافة وتداول المعلومات. وكرم الائتلاف أسر شهداء الإسكندرية الحاضرين، مطالبهم بالصبر والفخر بأبنائهم الأبطال الذين رووا أرض مصر بدمائهم العطرة التي كانت سببًا في إنجاح هذه الثورة المباركة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل