المحتوى الرئيسى
alaan TV

النيابة تواصل تحقيقاتها في أحداث التمرد بسجن دمنهور

03/04 14:55

‏ ورفع البصمات‏,‏ وانتداب الطب الشرعي لتشريح الجثث لبيان سبب الوفاة وعما إذا كانت هناك شبهة جنائية من عدمه‏,‏ والتصريح بدفن الجثث‏.‏ كان فريق من النيابة العامة قد توجه إلي السجن للتحقيق في أحداث‏26‏ يناير التي سقط فيها‏12‏ شهيدا و‏16‏ مصابا بينما هرب‏35‏ مسجونا من نفس السجن الشهر الماضي‏,‏ وأمس الأول فوجئ المساجين باقتحام آخرين من النزلاء المبني الإداري وإشعال النيران في أجزاء من بطاطين السجن بعد تشبيعها بالزيوت وإلقائها علي خزان الوقود والمبني الإداري ووضع السلاح الآلي علي رقبة مأمور السجن‏.‏ كان ذلك أثناء فترة الترويح والزيارة وتوجهوا إلي بوابة السجن في محاولة للهرب ولكن تواجد قوات الأمن والجيش حال دون هروب المساجين الذين ظلوا لساعات طويلة يهاجمون الأمن حتي سقط منهم ثلاثة نزلاء وهم أحمد محروس أحمد إبراهيم شمس‏(28‏ سنة‏)‏ وهشام مصطفي أحمد عريف‏(28‏ سنة‏)‏ وصبري علي عبد المجيد أبو طالب‏(43‏ سنة‏)‏ وإصابة‏12‏ آخرين بينهم مأمور السجن وبعضهم في حالة حرجة وتم نقلهم إلي مستشفي دمنهور‏.‏ وإلي الآن مازال المساجين في‏7‏ عنابر من عنابر السجن البالغ عددها‏10‏ عنابر يقومون بعمل كرات من الصوف المشبع بالزيوت وإشعال النيران بها وإلقائها من نوافذ السجن لإحداث حريق فيما تحاول قوات السجن والأمن السيطرة علي جميع العنابر‏.‏يذكر أن حالة التمرد هذه جاءت نتيجة سماع المساجين من أقاربهم وذويهم عن حالة الانفلات الأمني والاحتجاجات والمظاهرات التي تنظمها قطاعات من المواطنين بالإضافة إلي التأثر بواقعة الهروب التي شهدها نفس السجن مما دفع المساجين لتدبير أحداث التمرد والهروب إلا أن قوات الأمن تصدت لهم وأحكمت السيطرة الكاملة عليهم‏.‏وفي غضون ذلك‏,‏ قطع أهالي سجناء الأبعادية بدمنهور طريق القاهرة ـ الإسكندرية الزراعي أمس وأحرقوا الإطارات‏,‏ احتجاجا علي ما اعتبروه عدم قيام المسئولين بالاستجابة لمطالبهم المتمثلة في الاطمئنان علي أقاربهم داخل السجن‏,‏ ودخل الأهالي المحتجون في اعتصام مفتوح أمام السجن‏,‏ وذلك وسط حصار أمني مكثف من قبل القوات المسلحة والأمن المركزي بعد الأحداث الدامية التي شهدها السجن أمس الأول‏,‏ وأكد الأهالي أنهم أرسلوا عشرات الاستغاثات لعدد كبير من المسئولين خاصة القوات المسلحة ولم يستجب أحد منهم حتي الآن‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل