المحتوى الرئيسى

انتقادات لتصريحات وزير الداخلية الألماني عن الإسلام

03/04 14:45

برلين : وجهت احزاب سياسية المانية الجمعة انتقادات وصفت بعضها بأنها شديدة اللهجة لوزير الداخلية الالماني الجديد هانس ي بيتر فريدريش على خلفية تصريحات له عن الاسلام قال فيها ان الدين الاسلامي "لا يعتبر جزءا من المانيا".واستهل الوزير الالماني تسلمه امس لمنصبه كوزير للداخلية بالقول في مؤتمر صحفي في برلين ان تصريحات الرئيس الالماني كريستيان فولف التي قال فيها في 3 اكتوبر/تشرين الاول 2010 بمناسبة الوحدة الالمانية ان الدين الاسلامي يعتبر جزءا من المانيا "لا يمكن اثباتها من الناحية التاريخية".وجاءت الانتقادات التي وجهتها شخصيات حزبية المانية اليوم لتشمل معظم الاحزاب السياسية الالمانية وعلى رأسها الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض ولكن ايضا الحزب الليبرالي الحر الشريك الاصغر في الائتلاف الحكومي الالماني وحزب الخضر المعارض.الى ذلك، نصحت رئيسة الكتلة النيابية لحزب الخضر ريناته كوناست في تصريحات للصحفيين وزير الداخلية بالتجول من شوارع العاصمة لمعرفة من يعيش فيها قائلة ان تراجع الحكومة الان عن الخطط الطموحة التي وضعتها من اجل معالجة مشكلة اندماج المهاجرين من المجتمع الالماني "يضر بالمانيا".ومن جانبه، قال خبير الشؤون الداخلية في الحزب الليبرالي الحر شريك حزب وزير الداخلية في الائتلاف الحكومي هارتفريد فولف اليوم ان تصريحات فريدريش بخصوص الاسلام "ليست بداية موفقة" مطالبا اياه بالتحلي بالواقعية ازاء نقاش مهم في المانيا.اما خبير الشئون الداخلية في الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض ديتر فيفلشبوتس فقد جاءت تصريحاته شديدة اللهجة لدرجة انه وصف مواقف وزير الداخلية الجديد بأنها "هراء" و"خطأ فادحا".وطالب الاشتراكي الديمقراطي في تصريحات لوكالة الانباء الالمانية وزير الداخلية بالبدء بممارسة مهامه الجديدة بواقعية قائلا "يجب على السيد فريدريش النظر الى واقع بلدنا بعيون واقعية".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الجمعة , 4 - 3 - 2011 الساعة : 2:41 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الجمعة , 4 - 3 - 2011 الساعة : 5:41 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل