المحتوى الرئيسى

الجنائية الدولية تبدأ التحقيق في اتهام القذافي بارتكاب جرائم حرب .. و الطائرات الليبية تواصل قصف الثوار

03/04 13:22

كتبت – نور خالد ووكالات :فيما أعلنت الجنائية الدولية عن بدء التحقيق في جرائم حرب نفذها القذافي ضد شعبه .. واصل متظاهرون في بنغازي مظاهراتهم حتى الساعات الأولى من صباح اليوم وهدد المعتصمون بالزحف على طرابلس لعزل القذافي وإسقاط نظامه وردد المتظاهرون هتافات ” مش هنمشي هو يمشي .. ويا صفية لمي البيه هنجيبهولك من رجليه .. في إشارة إلى صفية فركاش زوجة القذافي .. وهتفوا القذافي عاوز ايه عاوز الشعب يبوس رجليه لا يا معمر مش هنبوس بكرة عليك بالجزمة ندوس” وهو ما اعتبره مراقبون ردا على تصريحات سيف الإسلام القذافي التي توعد فيه المحتجون بالضرب بالجزم هم وأهلهم .و قال متطوعون مناهضون للديكتاتور الليبي  معمر القذافي يحرسون مستودعا للذخيرة ان طائرة ليبية قصفت منطقة خارج أسوار القاعدة العسكرية التي تسيطر عليها المقاومة المسلحة في بلدة اجدابيا بشرق البلاد يوم الجمعة لكن الطائرة لم تصبه. وقال حسن فرج الذي يحرس مستودعا للذخيرة في قاعدة هنية انه كان يجلس ثم سمع صوت الطائرة وبعدها حدث انفجار هز الارض. وذكر ان القذائف سقطت خارج الاسوار.وقال متطوع اخر اسمه عزيز صالح ان الطائرة اطلقت صاروخين وانهما سقطا خارج اسوار القاعدة.وقالت قناة العربية في وقت سابق ان القوات المؤيدة للقذافي عاودت يوم الجمعة قصفها لبلدة البريقة النفطية بشرق البلاد. الا ان ثلاثة مصادر بالبريقة قالت انه لا علم لها بأي هجوم جديد.وقال مصدران للمعارضة المسلحة ومدني في مرفأ البريقة النفطي لرويترز انه لم تصلهم أي انباء عن وقوع هجوم جديد الا انهم يتحققون من هذه التقارير.وقال سكان في في بلدة الزاوية الواقعة على بعد 50 كيلومترا غربي العاصمة الليبية طرابلس والتي يسيطر عليها المعارضون للقذافي انهم في حالة تأهب تحسبا لهجوم وشيك من القوات الحكومية وانهم يخشون نقصا في الامدادات الطبية. وشن  المعارضون المسلحون هجمات مضادة على القوات الموالية للقذافي والمحتشدة في المنطقة.وقال ساكن في البلدة يدعى ابراهيم في اتصال هاتفي مع رويترز ليل الخميس ” النساء والاطفال في البيوت بينما الرجال مسلحون ويجوبون الشوارع واطراف المدينة توقعا لهجوم كبير من القوات الموالية للقذافي الليلة.” واضاف ان القوات الحكومية انتشرت باعداد كبيرة على مدى الايام الثلاثة الماضية حول البلدة تدعمها مركبات مدرعة وانها تطلق احيانا نيران رشاشات ثقيلة من مسافة بعيدةوقال  الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في خطاب له أمس ، أن العنف في ليبيا لا بد أن يتوقف، وأن معمر القذافي فقد شرعية القيادة ولا بد أن يرحل”. جاء ذلك في مؤتمر صحفي مع الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون في واشنطن، نقلاً عن وكالة رويترز للأنباء.ودعا أوباما القذافي إلى مغادرة ليبيا في بيانات مكتوبة أصدرها البيت الأبيض، لكن هذه هي المرة الأولى التي يقول فيها ذلك علناً. كما وجه تحذيراً إلى مسؤولي القذافي ممن يثبت أنهم شجعوا على شن هجمات على المواطنين الليبيين.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل