المحتوى الرئيسى

د‮. ‬زاهي حواس وزير شئون الآثار في الحكومة المستقيلة‮:‬ لن أشارك في أية وزارة مقبلة‮.. ‬كفاني ماتعرضت لهحالة الآثار المصرية مأساوية‮.. ‬تعديات يومية في شتي المواقع الكنائس والمعابد اليهودية الأثرية لم يمسها أي أذي

03/04 00:54

د‮. ‬زاهى حواس اعلن‮ ‬د‮. ‬زاهي حواس وزير شئون الآثار في الحكومة المستقيلة انه لن يلبي الدعوة اذا دعي للمشاركة في الوزارة الجديدة وقال انه قرر ذلك حفاظا علي تاريخه،‮ ‬بعد تعرضه لحملة منظمة نالت من سمعته،‮ ‬منذ ان جاء الي الوزارة،‮ ‬علي يد مجموعة من الموظفين الذين تمتليء ملفاتهم الوظيفية باشياء يندي لها الجبين،‮ ‬علي حد وصفه،‮ ‬وبدعم من أمين عام سابق للمجلس الاعلي للآثار منتهي امله ان يكون وزيرا وقال ان السبب الثاني الذي جعله يعزف عن الاستمرار في موقعه اذا طلب منه ذلك هو انه لن يستطيع الاستمرار في موقعه وهو لا يستطيع ان يحمي آثار مصر التي تتعرض لما يمكن وصفه بالوضع المأساوي المزري،‮ ‬في ظل‮ ‬غيبة الامن،‮ ‬وتقاعس شرطة السياحة والآثار عن القيام بدورها‮.‬واكد حواس انه خلص ضميره امام الرأي العام العالمي وارسل تقريرا مفصلا عن حجم التعديات والخسائر التي منيت بها الآثار المصرية من بداية الثورة وحتي اليوم،‮ ‬مشيرا في تصريحاته الخاصة للاخبار انه كان ينوي اعلان الاستقالة‮ »‬امس‮« ‬بعد ان تأكد ان الوضع لم يعد يسمح بتحقيق طلباته في تأمين الآثار‮.‬وقال حواس ان العديد من مواقع الآثار الفرعونية تعرضت لعمليات من التخريب والسرقة منها مقبرة‮ »‬كن آمون‮« ‬بتل المسخوطة من الاسماعيلية حيث دمرها اللصوص تماما وهي المقبرة الوحيدة بالمنطقة من عصر الاسرة ال ‮٩١ ‬كما دخل لصوص الآثار مقبرة‮ »‬ايمبي‮« ‬بالجيزة بالقرب من تمثال ابوالهول كما حاول اللصوص تدمير مقابر اخري بالجيزة الا ان محاولاتهم فشلت‮.‬وقال في اول تقرير شامل عن حالة الآثار المصرية منذ اندلاع الثورة ان عمليات التعدي علي مواقع الآثار المصرية ومخازنها ازدادت بمعدلات ضخمة ووصف الوضع بانه مأساوي حيث لم تتوقف محاولات لصوص الآثار من استغلال الموقف الامني المتردي في جميع المواقع الاثرية ومخازنها‮.‬وعدد حالات التعدي في قطاع الآثار الفرعونية بقوله سرقت عدة قطع حجرية منقوشة من الباب الوهمي لمقبرة‮ »‬حتب كا‮« ‬كما سرقت قطع حجرية منقوشة من مقبرة‮ »‬بتاح شبسس‮« ‬بأبوصير،‮ ‬والقي حراس الآثار بمنطقة‮ »‬نخن‮« ‬القبض علي العديد من لصوص الآثار وحاول لصوص الآثار سرقة تمثال‮ »‬رمسيس الثاني‮« ‬الا ان الاثاريين والحراس طردوهم ودمر لصوص الآثار احد المواقع الاثرية بشمال سيناء‮.‬واضاف ان لصوص الآثار هجموا علي منطقة ابيدوس وقاموا بالحفر خلسة ليلا بالمواقع الاثرية وبلغ‮ ‬عمق بعض هذه الحفر حوالي ‮٥ ‬امتار كما قام اهالي القرية المجاورة لهرم الملك‮ »‬مرنرع‮« ‬جنوب سقارة بالتعدي بالبناء علي اراضي الآثار،‮ ‬كما تعدوا ايضا علي اراضي الآثار جنوب مصطبة فرعون،‮ ‬وهناك تقارير عن اعمال حفر خلسة في مناطق الاسكندرية والاسماعيلية والواحات البحرية والشرقية وابوصير ودهشور‮.‬المخازن المتحفيةوقال‮ ‬حواس ان العديد من المخازن المتحفية عانت من هجمات عديدة علي يد لصوص الآثار ومن هذه المخازن مخزن القنطرة شرق بسيناء،‮ ‬الذي اقتحمه اللصوص وسرقوا عدة صناديق مملوءه بالآثار ولحسن الحظ استعدنا ‮٢٩٢ ‬قطعة اثرية كما تعرضت مجموعة من مقابر منطقة سقارة لعدة هجمات خلال عشرة ايام فقط كسر فيها اللصوص اقفال هذه المقابر‮.‬وتعرض مخزن بعثة متحف المتروبوليتان بدهشور والمعروف بمخزن‮ »‬دي مورجان‮« ‬للهجوم مرتين قام خلالهما لصوص الآثار بتقييد حراس الآثار وشل حركتهم وتعرض مخزن البعثة التشيكية للهجوم ودخله لصوص الآثار،‮ ‬وتعرض مخزن سليم حسن بالجيزة للهجوم وتحطيم ابوابه ودخله اللصوص يوم ‮١ ‬مارس وكان اللصوص مسلحين بالرشاشات،‮ ‬في حين حراس الآثار كانوا عزل كما تعرضت كذلك مخازن تل بسطة ووادي فيران بالقرب من شرم الشيخ للهجوم ودخلهما لصوص الآثار‮.‬وقال حواس ان مفتشي الآثار بتلك المواقع يقومون بجهد كبير في مراجعة جميع محتويات هذه المخازن ومراجعتها من خلال سجلات الآثار وذلك لتحديد المفقود من الآثار‮. ‬ونحن الان في انتظار التقارير النهائية من مسئولي هذه المخازن‮.‬الآثار الإسلاميةوقال‮ ‬حواس ان حال الآثار الاسلامية لم يكن افضل حالا من‮ ‬غيرها من الآثار مشيرا الي انه خلال الازمة حرق قسم شرطة الجمالية وهو القسم الذي كان قائما علي منع مرور السيارات بشارع المعز لدين الله ومع انعدام التواجد الشرطي بالمنطقة عادت السيارات لدخول الشارع الذي انفقت الدولة ملايين من الجنيهات لترميم مساجده وجوامعه ومدارسه وبقية المباني الاثرية وتحطيم سبيل‮ »‬علي بيك الكبير‮« ‬بطنطا،‮ ‬حيث حطمت شبابيكه الاثرية واثاثه وبوابته الحديدية،‮ ‬وعثر علي اجزاء من نوافذ السبيل مع احد الباعة الجائلين بالمنطقة وكسر مجموعة من المجرمين بوابة‮ »‬وكالة الحرمين‮« ‬بمنطقة الحسين يوم ‮٤١ ‬فبراير وقد تعاون رجال الجيش مع الاوقاف والآثار في ابعاد المجرمين عن الوكالة‮.‬وقال وزير شئون الآثار انه علي الرغم من كل هذا الدمار الذي تعرضت له مخازن ومواقع مصر الاثرية الا ان جميع الكنائس والمعابد اليهودية لم يمسها اي اذي وهي آمنة وسليمة حتي الان‮.‬واختتم زاهي تقريره بالحديث عن سرقات المتحف المصري وقال اننا الان في انتظار التقرير النهائي عن المفقود من المتحف والذي يقوم باعداده قسم التسجيل وادارة المجموعات الاثرية بالمتحف تحت الاشراف الكامل لمدير عام المتحف ومن المتوقع الانتهاء من هذا التقرير يوم الاحد القادم‮.‬ د‮. ‬زاهى حواس

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل