المحتوى الرئيسى

بساط الريح

03/04 00:15

الذين خسروا من الثورة من بين التعليقات التي ذكرها القراء لمقال الأسبوع الماضي علي الموقع الالكتروني‏,‏ وكان المقال يتحدث عن أهم الذين ربحوا من ثورة‏25‏ يناير وقد عددتها في‏:‏ الشباب ـ القوات المسلحة ـ قناة الجزيرة ـ الشعوب العربية ـ الصين تعليق ذكرته د‏.‏ ايمان بعنوان السم في العسل تقول فيه‏:‏ مقالك لا بأس به لكن عند ذكرك الرابح الثاني أنا أري أنك تضع السم في العسل أو تتملق المجلس العسكري ليبقي عليك‏.‏ وردي أن د‏.‏ ايمان لم تقرأ جيدا ما جاء في بداية المقال وذكري أنني استند فيه إلي تقرير نشرته مجلة فورين بوليسي وهي مجلة عالمية لها احترامها في تحليلاتها وكان تقريرها عن الذين كسبوا والذين خسروا من ثورة الشباب وإن اضفت إلي ذلك‏(‏ حتي اليوم‏)‏ لأن بدايات الأحداث احيانا ما تؤدي إلي نتائج أخري‏.‏ المهم ان العسكرية المصرية كطرف رابح كان جزءا من اختيار تقرير المجلة العالمية والتي لا أظن أنها تتملق المجلس العسكري كما تفكر د‏.‏ ايمان إلا إذا كان لها رأي آخر‏.‏ وبعد هذه المقدمة انتقل إلي الجزء الثاني من تقرير وتحليل المجلة العالمية عن الخاسرين من ثورة الشباب مضيفا حتي اليوم‏.‏ وأول الخاسرين ـ كما يقول التحليل‏:‏ أسرة حسني مبارك‏TheMubarakFamily‏ وهو وصف له معني ان مبارك لم يكن وحده الذي كان يحكم وإنما كان يشاركه ابنه جمال الذي كان يتم اعداده منذ سنوات ليتولي خلافة أبيه‏.‏ وعندما تتكشف كل الحكايات والأوراق سيتبين أن الأولاد كانوا سبب التحول الذي أصاب حسني مبارك الذي كان حاكما نموذجيا في السنوات العشر الأولي من توليه‏,‏ وهو ما يؤكد ضرورة عدم بقاء الحاكم في السلطة اكثر من مدة معينة محدودة‏.‏ ولكن عودة إلي الخاسرين فإن الرجل الذي بدأ معتمدا علي شرعية اكتوبر وروح اكتوبر وحكايات الحرب والبطولات قد انتهي نهاية لم يعد يذكر فيها مبارك إلا محاطا بقصص كثيرة من الفساد والعمولات والسلبيات‏,‏ بينما جمال الذي كان يعد نفسه ليحكم سيعاني كثيرا في حياته في المستقبل‏.‏ وثاني الخاسرين يقول التحليل هو تنظيم القاعدة الذي كان يروج لنفسه علي اساس انه التنظيم الضروري لانقاذ الشعوب العربية وتحريرها من الأنظمة الديكتاتورية الموالية لأمريكا التي تكتم حريتها وأنفاسها‏,‏ فجاء سقوط مبارك علي يد شباب المصريين نهاية للمبررات التي كانت تستند إليها القاعدة باعتبارها المنقذ الوحيد‏.‏ وثالث الخاسرين كما وصفه تقرير فورين بوليسي‏ThePaxAmericanainmiddleeast‏ أو ما يعني استراتيجية ورؤية الإدارة الأمريكية للمنطقة‏.‏ فالذي لا تستطيع واشنطن تجاهله أن أحد أعمدة نظريتها في السلام في الشرق الأوسط خلال العقود الأربعة الأخيرة قد انهار‏,‏ مما يقتضي منها إعادة تقييم جميع ملفاتها في المنطقة لاستقبال حكم مصري جديد ليس معروفا سلفا رؤيته لقضايا إسرائيل والفلسطينيين وحماس وإيران وحزب الله وهي القضايا التي تعتبر أساس مصالح الولايات المتحدة في الشرق الأوسط‏.‏ الإخوان المسلمين وهم الخاسر الرابع في قائمة الخاسرين حسب التحليل‏.‏ ففي ظل حكم حسني مبارك انتقل الإخوان من حركة سرية إلي جماعة محظورة تباشر نشاطها‏,‏ وقد اشتهرت بأنها الحزب الوحيد المعارض لحكم مبارك مما اعطاهم الحصول علي عشرين في المئة من مقاعد البرلمان في انتخابات عام‏.2005‏ ولكن بعد ثورة الشباب التي لا تحسب علي تيار سياسي معين‏,‏ فستكون هناك حتما في المستقبل احزاب جديدة سيلتف حولها المصريون مما لابد أن يؤثر علي جماعة الإخوان الذين يبدو في ظل الظروف السياسية الحالية أنهم يحتكرون الشارع السياسي لغياب المنافسين القادرين‏.‏ أما الخاسر الخامس كما يقول التحليل فهم الفلسطينيون‏.‏ فمصر التي كانت تضع قضيتهم علي رأس اهتماماتها ستنشغل بالتأكيد في قضاياها العديدة التي بدأت تواجهها‏,‏ واسرائيل بدورها ستصبح اقل اهتماما في تقديم تنازلات للوصول الي تسوية للصراع في الوقت الذي لن تكون فيه الولايات المتحدة حريصة علي بذل أي ضغوط في هذا الطريق‏.‏ ولكن من جانب آخر فقد يكون النموذج المصري مفيدا للفلسطينيين وفرصة لتوحد صفوفهم وإجراء انتخابات جديدة تعطي الحركة الفلسطينية شرعيتها التي تواجه بها الآخرين‏.‏ وكما قلت من قبل فهذه محاولة لقراءة كف المستقبل القريب في ضوء الأحداث المتغيرة التي تعيشها المنطقة منذ تم خلع نظام امتد‏30‏ سنة‏,‏ واقام حوله مصالح ومنتفعين ومتسلقين وأسوارا تصورها حصينة لكنه تجاهل ان استمراره في حد ذاته قد حرك امواجا في القاع ظلت خافية إلي ان انفجرت واقتلعت النظام وغيرت ليس مصر‏,‏ ولكن في رأيي المنطقة كلها‏.‏ المزيد من أعمدة صلاح منتصر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل