المحتوى الرئيسى

المنظمة المصرية تطالب بإلغاء المحاكم الاستثنائية

03/04 00:25

كتب- أحمد لطفي: رحبت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بقرار الإفراج عن المهندس خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد العام للإخوان المسلمين، ورجل الأعمال حسن عز الدين مالك الخميس، مطالبة في الوقت ذاته بإلغاء المحاكم الاستثنائية والإفراج الفوري عن جميع المعتقلين.وقالت المنظمة في بيان لها الخميس:" تأمل المنظمة في الوقت ذاته أن يتبع ذات النهج مع باقي المعتقلين ولاسيما من هم بحاجة للإفراج الصحي ومن بينهم عبود الزمر وطارق الزمر ، مطالبة بإلغاء المحاكم الاستثنائية لما تمثله تلك المحاكم من انتهاك صارخ لحق الإنسان في الحصول على محاكمة عادلة ومنصفة، وضرورة تمتعه بكامل حقوقه القانونية في التدرج أمام المحاكم، والطعن على الأحكام بمقتضى القانون".وأضافت:" تعود الوقائع باتهامهم لانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين المحظورة ، وتم حبسهم احتياطيا على ذمة القضية ..  وبعد ذلك قام الدفاع عن الشاطر ورفاقه بتقديم تظلم إلى محكمة جنايات القاهرة من قرار الحبس الذي أصدرتها نيابة أمن الدولة استناداً على التعديل الذي لاحق بقانون الإجراءات الجنائية رقم 145 لسنة 2006 ، و الذي أصدرت حكمها بالإفراج عن المتهمين فيما وجه إليهم من اتهامات وإخلاء سبيلهم من سراي المحكمة، إلا أن القرار لم ينفذ، فضلاً عن إصدار النائب العام قراراً بالتحفظ على جميع ممتلكاتهم ، ومنع تصرف زوجاتهم وأبنائهم البالغين والقصر فيها".وتابع البيان: "أصدرت المحكمة العسكرية العليا حكمها في القضية رقم 2 لسنة 2007 جنايات عسكرية أحكاماً تتراوح بين 3-10 سنوات، وكان نصيب الشاطر ومالك 7 سنوات".اقرأ أيضا:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل