المحتوى الرئيسى

"عمال مصر المستقبل" يطالب "العمل الدولية" بالاعتراف رسميًا به

03/04 14:22

أبلغت قيادات العمال فى مختلف المواقع العمالية فى المحافظات منظمة العمل الدولية رسمياً، أن قادة الاتحاد العام لنقابات عمال مصر "الحكومى الرسمى" تفننوا فى تنظيم عمليات الاستبداد والهيمنة وقنص الحريات النقابية والعمالية وأنه لم يكن سوى مؤسسة مملوكة للدولة نظمت قياداته عمليات العنف والبلطجة بأشخاصهم ضد المتظاهرين فى ميدان التحرير يوم الأربعاء الموافق 2 فبراير الماضى. وأكد البيان الصادر عن الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة، ودار الخدمات النقابية والعمالية أن الاتحاد الحكومى لا يمثل عمال مصر، وأن العمال، الذين رفضوا دائماً تمثيلهم من خلال ذلك التنظيم الحكومى الذى لم يكن يوماً سوى واحد من مؤسسات الدولة، وجزءاً من منظومة الاستبداد والهيمنة، لم يعد ممكناً لهم اليوم على الأخص، أن يقبلوا مثل هذا التمثيل إزاء الدور المهين الذى لعبه قادة هذا الاتحاد فى مواجهة ثورة الشعب المصرى، والذى بلغ حده الأقصى بمشاركة رئيس الاتحاد وبعض قياداته بشخوصهم فى تنظيم أعمال العنف والبلطجة ضد المتظاهرين فى ميدان التحرير يوم الأربعاء الموافق 2 فبراير 2011، الذى شهد مقتل العشرات من الشباب. وأضاف أنهم ماضون إلى استكمال مقومات هذا الاتحاد المستقل الجديد خلال أسابيع قليلة، ويهمهم فى هذا الصدد أن يعلموا منظمة العمل الدولية بهذه التطورات الهامة آملين فى مخاطبتها الأطراف المعنية لاستجلاء الأمر واتخاذ ما يلزم من الإجراءات لضمان التمثيل الديمقراطى للعمال المصريين. وأشار البيان أن العمال الذين حرموا طويلاً من حقوقهم النقابية الديمقراطية الأصيلة، والذين أخذوا فى تكوين نقاباتهم المستقلة خلال العامين الماضيين، ثم شرعوا فى تكوين اتحادهم المستقل اعتباراً الاثنين الموافق 30 يناير الماضى، يريدون اعترفاً من المنظمة بهم كحق دولى ممثلين عن عمال مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل