المحتوى الرئيسى

الضغوط تتراجع مع بدء نقل لاجئين فارين من ليبيا

03/04 09:13

راس جدير (تونس) (رويترز) - خففت عملية دولية منظمة لنقل اللاجئين جوا يوم الخميس الضغوط الشديدة الناجمة عن تدفق الفارين من ليبيا الى تونس مع انتشار الخبر بين الاف اللاجئين الذين تقطعت بهم السبل بأن هناك طائرات تعيدهم الى بلادهم.وبعد ثلاثة أيام من الفوضى ولحظة ذعر عندما أطلق جنود النار في الهواء للسيطرة على حشود ساد احساس بالنظام والهدوء عند معبر راس جدير على الحدود التونسية الليبية.وتنقل حافلات عمالا مصريين مهاجرين كثيرون منهم كانوا يعملون بصورة غير قانونية في ليبيا من مخيم مؤقت لوكالة اغاثة تابعة للامم المتحدة قرب الحدود الى مطار جربة التونسي حيث من المقرر أن تنقلهم 40 رحلة جوية الى القاهرة خلال اليوم.وعند مطار جربة اصطفت طوابير طويلة خارج صالة السفر واكتظت مكاتب التسجيل للرحلات الجوية.وقال بوريس بوايون السفير الفرنسي في تونس ان فرنسا ستوفر ست رحلات جوية يوميا على مدى الايام المقبلة.وبدأت طائرات بريطانية مستأجرة رحلات مكوكية الى مصر.وقال فراس كيال من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة " يتراوح العدد الاجمالي للذين عبروا الحدود الى الان- من 20 فبراير الى اليوم- بين 90 ألفا و95 ألفا." ومضى يقول "أمس فقط كان هناك تسعة الاف غالبيتهم بنجلادشيون."وعلى الجانب الليبي من الحدود جرى نقل صحفيين أجانب الى راس جدير في رحلة منظمة من طرابلس تهدف لاظهار أن الحدود غير مكتظة وتدار بكفاءة.وعبر اللاجئون الى تونس بشكل مطرد وكان المشهد منظما وهادئا. وكان زمن الاصطفاف للعبور قصيرا جدا اذ عبر أكثر من 100 فرد في غضون 30 دقيقة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل