المحتوى الرئيسى

ليبيا في كلمة مندوب فنزويلا ؟ بقلم: م. زياد صيدم

03/03 23:19

أعجبتني كلمة مندوب فنزويلا التي أصر عليها في هيئة الأمم المتحدة مساء اليوم التي قطعتها قناة العربية عندما نصح وحذر بنى يعرب من إطماع الغرب والأمريكان القادمون عبر المتوسط لإعادة احتلال منابع النفط وتقسيم الوطن العربي فلم تكتف شهيتهم بخيرات العراق الشقيق حتى سال لعابهم نحو ليبيا الشقيقة..فامتعضت سوزان رايس وأشاحت بوجهها فلم تحتمل الحقيقة ومن يجرؤ قولها غير شافيز ومندوبه المبجل.. يا للعار وما بعده عار .. يا للمهانة التي وصلت إليها ثوراتكم وانتفاضاتكم ضد الفساد السياسي المشروع فى بلادكم ..لتصلون إلى خيانة الأوطان بسخافات ثاراتكم وأحقادكم على الأنظمة القهرية..فقد وصل بكم الحد لطلب التدخلات الغربية في أوطانكم..وكأن العراق ببعيد عن أنظاركم وأسماعكم.. ماذا دهاكم بنى يعرب؟ أنى أنا الفلسطيني اكفر بكم وبتفكيركم الأعمى المضلل القبلي الثأري الشعوبي الحزبي الأحمق... كتمنا صبرنا وقلنا بأنها دعايات إعلامية.. والانتفاضات قلبها على الأوطان ولصالح الشعوب لكن الحقيقة عكس هذا وقد تأكد صفرتها وغربيتها وامركنتها عبر الظلال القادمة من بلاد الغرب تشتهى السلطة وان تعمدت البلاد بالدماء والفقر والجوع فلا أسف عليها بحجج زائفة تزحفون بها مع شياطين العالم المتعطش للبترول ومصالح شعوبهم .. فلتكفروا فورا عما تفعلونه من خطايا بان تخرجوا في ميادينكم وشوارعكم ضد التدخلات الأجنبية في بلاد يعرب..لتخرجوا كما تفعلون بالملايين ولتسقطوا الاستعمار الزاحف على بلادكم لا أريد إرهاق تفكيركم بل أطالبكم بالنظر إلى ما يحدث في العراق وأفغانستان وفلسطين حتى ترون ما تفعله أمريكا والغرب من خداع وسحق وإنكار للحقوق في نفس المكان هيئة الأمم ومجلسها الامنى الأخرق قبل أسبوع فقط ؟!! وسرقة للخيرات.. فمهما كانت شهوتكم للسلطة الفانية فلا يعقل أن تتحالفون مع الشيطان الأكبر فتكونوا واجهات زجاجية ملونة أخرى سرعان ما تتكسر فتاتا بعد عقود من تكرار المشاهد الحالية بكم مستقبلا على يد أجيال ستفعل وتقلد ما تفعلونه وسيكون الغرب نفسه لكم بالمرصاد..فو الله لن تفلح انتفاضة أو ثورة عربية ضد القهر والفساد ومن ورائها قوى الغرب الطامع لخيراتكم فستذهب أموالكم التي أتيتم طمعا بها إلى فواتير جيوشهم وما يزيد من فتات سيكون من نصيب قبائلكم ومليشياتكم وجماعاتكم وأحزابكم المتناحرة تماما كما يحدث في العراق الشقيق..ولن تنعموا بحياة كريمة ولا بغيرها وستعودون للصحارى مع الأغنام كما كنتم أول مرة ترقبون حيارى وعيونكم تذرف مرارة وعلقم على خيرات بلادكم المسلوبة على أعينكم..حينها لن ينفعكم ندم هذا إن بقيت لكم خيرات تذكرونها..هكذا معنى أن تستجلبوا الأمريكان إلى بلادكم ..الم تقرؤوا كلمة مندوب فنزويلا في هيئة الأمم المتحدة التي قطعتها العربية وأنكرتها الجزيرة ولم تأت بها الحرة..!! لقد حذرتكم فنزويلا من مصير قادم عبر أمريكا وجيوشها ألا من متعظ في زمن العبث العظيم الذي تسرق فيها انتفاضاتكم وثوراتكم جهارا وفى وضح النهار ؟ اللهم أنى بلغت اللهم فاشهد. إلى اللقاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل