المحتوى الرئيسى

القذافي شبه نفسه بعمر المختار‮ ‬ والسؤال‮: ‬مَنْ‮ ‬سيحرر ليبيا و مِنْ‮ ‬مَنْ‮ ‬؟‮!‬

03/03 23:09

‮< ‬استضاف أعضاء‮ " ‬القاعدة‮ " ‬ووفر لهم الحماية والآن‮  ‬يتهمهم بالخيانة‮< ‬موسوليني ضرب بطائراته المقاومة‮ ‬بالصواريخ والقذافي فعل نفس الشيء‮<  ‬قد نري القذافي في خطابه المقبل يتهم القاعدة ب‮ " ‬العمالة للأمريكان‮ " ‬يا لهم من تعساء أولئك المثقفون الليبيون العجائز في الخارج‮ .. ‬فبعد‮ ‬42‮ ‬عاما من جحيم القذافي،‮ ‬لم تسنح لهم الفرصة للانخراط في الثورة ضد نظامه علي الأرض‮ . ‬فقد هربت نخبة ليبيا المثقفة إلي الخارج منذ وقت طويل‮.‬لقد قاوم الليبيون دائما المحتل الأجنبي‮ - ‬كما هو الحال بالنسبة للجزائريين والمصريين واليمنيين‮ - ‬ولكن زعميمهم‮ " ‬المحبوب‮ " ‬كان يقدم لهم نفسه لهم دائما كرجل مقاومة وليس كديكتاتور‮ . ‬ومن هنا كانت محاكاته‮ " ‬الساخرة‮ " ‬التي ظهرت في خطابه الأخير،‮ ‬باستدعاء سيرة زعيم المجاهدين عمر المختار،‮ ‬الذي أعدمه جيش بينتو موسوليني رئيس دولة المحتل الإيطالي لبلاده،‮ ‬بدلا من انتهاج لغة خطاب مبارك أو زين العابدين بن علي‮. ‬ولكن من سيحرر ليبيا ومن ممن ؟‮.. ‬القذافي قال إنه سيفعل‮ .. ‬أما مِنْ‮ ‬مَنْ،‮ ‬فسيحررها من تنظيم القاعدة‮ !!  ‬والحقيقة أن القذافي كان في قمة الإثارة‮ ‬،‮ ‬وهو يدلي بهذه الملاحظة في خطابه،‮ ‬الذي ألقاه من‮ " ‬الساحة الخضراء‮ " .‬قال القذافي إن جهاز مخابراته ساعد في إطلاق سراح بعض أعضاء القاعدة في معتقل جوانتانامو مقابل وعد من التنظيم بعدم ممارسته أي نشاطات في الأراضي الليبية،‮ ‬أو مهاجمة نظامه مستقبلا‮ . ‬ولكن القاعدة‮ - ‬كما أكد‮  ‬القذافي‮ -  ‬خانت الليبيين،‮ ‬وزرعت خلايا نائمة في ليبيا‮. ‬وبغض النظر عما إذا كان القذافي يصدق ما يقوله أم لا،‮ ‬فإن هناك شائعات كثيرة تتردد في العالم العربي حول وجود اتصالات بين بوليس القذافي السري ونشطاء تنظيم القاعدة،‮ ‬وأن اجتماعات كانت قد تمت‮ - ‬مؤخرا‮ - ‬بين الطرفين لبحث سبل تفادي اندلاع أي انتفاضة جديدة للجماعات الإسلامية في بنغازي علي‮ ‬غرار تلك التي واجهها القذافي هناك قبل سنوات‮.‬وحسب ما يتردد في العالم العربي أيضا،‮ ‬فإن أعضاء من القاعدة وصلوا ليبيا كملاذ لهم،‮ ‬وأن القذافي شملهم برعايته،‮ ‬كما فعل من قبل مع الفلسطيني أبو نضال،‮ ‬الذي كان يتزعم جماعة فلسطينية،‮ ‬تمارس الاغتيالات،‮ ‬ولم يكن أبو نضال طبعا ينتمي إلي القاعدة،‮ ‬ولم يخونه أبدا،‮ ‬كما يتهم القذافي أعضاء القاعدة الآن بخيانته،‮ ‬بقيادتهم الثورة ضده في الشرق الليبي‮.  ‬وربما هي مسألة وقت،‮ ‬ونسمع القذافي يذكر الليبيين بأن القاعدة عميلة لأمريكا،‮ ‬وأنها كانت تخون المجاهدين العرب الذين انخرطوا مع الأفغان في قتال قوات الاحتلال السوفيتي في أفغانستان في الثمانينيات لحساب الأمريكان،‮ ‬رغم أن هذه المقاومة كانت مدعومة من الأمريكيين‮ !‬وعودة إلي تذكير القذافي الليبين بزعيم المجاهدين عمر المختار،‮ ‬سنجد أن الشعب الليبي الذي التف حول زعيمه‮ - ‬آنذاك‮ - ‬كان يعرف كيف يقاتل ويموت‮ . ‬وكانوا يزحفون نحو معسكرات القوات الإيطالية ويهاجمونها،‮ ‬وكان جيش الاحتلال الإيطالي يقصف مواقع المقاومة بمن الجو بالصواريخ،‮ ‬لتركيع الليبيين،‮ ‬وهو ما فعله القذافي لقمع المقاومين لنظامهم أثناء ثورتهم الجارية‮ .‬ويحاول القذافي من خلال اتهاماته للقاعدة في خطابه الأخير الاحتفاظ ببعض تأييد الغرب لنظامه المتداعي،‮ ‬وفي محاولة يائسة،‮ ‬يحاول استدعاء وحش خارجي‮  ‬أسطوري‮  ‬يبرر استمرار وجوده في السلطة‮. ‬‮ ‬ويحذر القذافي أيضا من خطر التدخل الخارجي،‮ ‬أو قدوم قوي لاستعمار ليبيا،‮ ‬وأن هناك مؤامرة علي ليبيا،‮ ‬ولكنه هو نفسه الذي ذهب بقواته إلي تشاد،‮ ‬وكان هو نفسه‮ - ‬آنذاك‮ - ‬من يحذر منه الآن‮! ‬القذافي الآن يواصل عزف أغانيه الوطنية ضد الاستعمار،‮ ‬ما دامت فرقه الأمنية جاهزة للسيطرة علي‮ ‬غرب البلاد،‮ ‬فإن بمقدوره أن يتباهي بنفسه في طرابلس‮ !‬في عام‮ ‬1991‮  ‬فقد الشعب العراقي فرصة كانت مواتية للإطاحة بصدام حسين عام‮ ‬1991‮ ‬ولم يستفد من عقوبات الأمم المتحدة،‮ ‬وحتي عنما سيطر العراقيون علي أربع محافظات عراقية،‮ ‬ولكن مع انشغالهم باليحث عن رغيف الخبز،‮ ‬وماء الشرب،‮ ‬أو النقود لإبقاء أسرهم علي قيد الحياة،‮ ‬استطاع صدام استغلال الموقف،‮ ‬واستعاد هذه المحافظات وقمع العراقيين الثائرين‮.‬الآن،‮ ‬يعيش الليبيون في شرق البلاد‮ " ‬بنغازي‮ " ‬بدون خبز ولا ماء ولا نقود،‮ ‬والقذافي في خطابه الأخير تحدث من طرابلس بنفس النغمة‮ " ‬إنقاذ بنغازي من‮ " ‬الإرهابيين‮ "‬،‮ ‬وإذا كان الطغاة أمثال صدام والقذافي‮  ‬لا يحبون ولا يثقون في بعضهم البعض،‮ ‬إلا أنهم ولسوء الحظ يتعلمون من بعضهم البعض‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل