المحتوى الرئيسى

السم في العسل

03/03 23:09

فاجأنا التليفزيون المصري‮ ‬يوم الاثنين ‮٨٢ ‬فبراير ‮١١٠٢‬م في احد برامجه في القناة الأولي‮  ‬بمؤتمر تحت رعاية‮ »‬منظمة بلان العالمية‮« ‬تشيد بالجهود الضخمة التي تقوم بها هذه المنظمة في رعاية‮ »‬أطفال الشوارع‮«.. ‬أخذت المراسلة تسأل بعض الأطفال‮.. ‬وفي حوار مع طفلة،‮ ‬المذيعة‮: ‬أنت حضرتي هنا ازاي؟‮.. ‬الطفلة‮: ‬أنا كنت أعيش تحت الكوبري وحضرت‮ »‬المس‮«.. ‬وقالت لي‮: ‬تيجي تحضري عندنا وتتعلمي وتلبسي‮.. ‬الطفلة‮: ‬أنا وافقت وجئت إلي هنا،‮ ‬ومع طفلة أخري،‮ ‬تقول الطفلة‮: ‬أنا كنت باشحت وجاءت‮ »‬المس‮«‬،‮ ‬قالت لها تأتي عندي،‮ ‬قالت الطفلة لما أقول لأمي،‮ ‬وأمي وافقت وحضرت إلي هنا مع المس‮. ‬الغريب ان التليفزيون اكتفي بإذاعة الخبر عن المؤتمر ولا نعرف هل هذا تبييض وجه هذه المنظمة وافعالها أم لجهل الذين سوقوا هذا الخبر عن طريق التليفزيون المصري وكنت أرجو ان تتم تغطية شاملة لأفعال هذه المنظمة التي تقوم بها من عمليات‮ »‬غسل عقول الطفولة البريئة‮« ‬و»احلال مفاهيم تدين لأهداف هذه المنظمة وجرائمها في دول العالم الثالث في أكثر من ثلاثين دولة بافريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية‮« ‬وحقيقة هذه المنظمة كما هو مدون علي‮ »‬الشبكة العنكبوتية العالمية‮« ‬تكشفها وتكشف تاريخها المشبوه‮.. ‬انها نشأت منذ عام ‮٧٣٩١‬م باسبانيا،‮ ‬أما فرع المنظمة في مصر فتحت اسم‮ »‬منظمة بلان الدولية بالقاهرة‮« ‬ومدير المنظمة بالقاهرة صهيوني أمريكي،‮ ‬بدأ نشاط المنظمة فرع القاهرة في ‮٨٢ ‬مارس عام ‮١٨٩١‬،‮ ‬وتعمل هذه المنظمة بالتسلط علي عقول أطفال لتحويلهم من الانتماء لوطنهم إلي دين ووطن آخر‮. ‬ومن البديهي فان هذه المنظمة لا تفعل ذلك كله لوجه الله سبحانه وتعالي،‮ ‬بل ان المنظمة تفعل ذلك لتحقيق أهداف خطيرة بكل ما تحمل كلمة الخطر من معان وما تشير إليه من ايماءات،‮ ‬وتقوم هذه المنظمة الدولية بأعمال مشبوهة وهدامة لتنفيذ تلك الأهداف،‮ ‬ويتحول الطفل وأسرته بشكل طبيعي إلي الولاء لتلك المنظمة العالمية‮.  ‬التي تعمل‮  ‬بدون ترخيص منذ عام ‮١٨٩١ ‬في منطقة مصر القديمة بالقاهرة مخترقة الأسر الفقيرة‮.‬لقد آن الأوان ان نعيد بناء عقول القائمين علي أمر التليفزيون ومقدمي البرامج والظرف الحالي يعطينا مساحة عريضة بعد‮ »٥٢ ‬يناير‮« ‬بحيث عندما يقوم التليفزيون بتغطية خبر أو مؤتمر،‮ ‬يلزم تقديم خلفية تحليلية لكل ما يقدمه ويعرضه حتي يكون القارئ أو المتلقي علي بينة لكل ما يقدم له خيرا أو شرا‮. ‬انها فرصة مواتية لتغيير مفاهيم البرامج التليفزيونية والاذاعية بما‮ ‬يحقق نمو العقل المصري وبنائه‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل