المحتوى الرئيسى

رحيق الحياةإرهاصات الثورة في ديوان نصار

03/03 23:09

كثيرون ربما لا يعرفون ان الشاعر حسام نصار رئيس العلاقات الثقافية الخارجية هو نجل الشاعر الراحل سعد زغلول نصار،‮ ‬الذي عمل رئيسا لاذاعة‮ " ‬صوت العرب‮ " ‬إلي جانب عمله كمستشار صحفي لرئيس الجمهورية‮ ‬،‮ ‬وتوليه امانة لجنة الفكر بالاتحاد الاشتراكي‮ ‬،‮ ‬والغريب في الامر ان حسام‮  ‬لم يكن يميل للشعر او يحب قراءته لكنه في لحظة انفعالية‮ ‬غير مقصودة وجد نفسه يكتب شعرا بالعامية‮ ‬،‮ ‬استحسنه من اطلع عليه ومنهم شاعرنا الكبير عبد الرحمن الابنودي‮ ‬،‮ ‬وتفجر ينبوع الابداع الشعري لديه ليخرج المخزون داخله طوال السنين الماضية‮ ‬،‮ ‬ومن يعايش قصائد ديوانه الاول‮ " ‬تايه بدور ع البلد‮ " ‬يكتشف انه امام ثائر متمرد رافض للواقع السياسي والاجتماعي المعاش‮ ‬،‮ ‬تحمل قصائده الكثير والكثير من دفقات التحريض من اجل الثورة والتغيير‮ ‬،‮ ‬الامر الذي يتعارض مع كونه قيادة بارزة في وزارة الثقافة التي يحرض في اشعاره ضد النظام الذي تنتمي اليه‮ ‬،‮ ‬فيعبر عن حالة الضيق من هذا النظام بقوله‮ :  ‬فوضي‮.. ‬زحام‮.. ‬ضوضاءحاسس بخنقة نَفَسملهاش دوا ولا داء‮ ‬لكنه في قصيدة‮ " ‬قهوة سادة‮ " ‬يحرضنا علي البكاء بدموع ايزيس علي التاريخ الذي مات في حضن ام التاريخ‮ ‬،‮ ‬متسائلا ومتنبئا بنور ثورة التغيير التي فجرها شباب‮ ‬25‮ ‬يناير‮ ‬،‮ ‬نراه كالمنادي يقول‮ : ‬حيّ‮ ‬حيّ‮ ‬علي الحياةالتاريخ في الضلمة تاهإمتي حيفور من ضياهإمتي بركان انخمد يعشق إلهوالظلام من خوفه يرتد لعماهلما صبح الحق يطلع م الغطيسيوم ما يرجع أوزيريس‮..‬ليلة خميستاخده أم الدنيا تاني ف حضنهاوالزمن يرجع يدق ف بطنهاوالأدان يولد زمان‮..‬مليان أمان‮.. ‬من حيّهاعلي صفحته بالفيس بوك‮ .. ‬يكتب كل يوم فيضاً‮ ‬من‮ " ‬يوميات الحب والثورة‮ " ‬،‮ ‬فيقول‮ : ‬خرزة زرقة ع العلمبخّروا مصر الجريئةمن عينين اللي ظلَممن عفاريت الطريقةخرزة زرقة‮ .. ‬رقوة مارقةزاحت القهر بعلم‮ ‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل