المحتوى الرئيسى

حكاية مشهد خطف الأضواء في استاد التتشجماهير الأهلي‮ »‬واخدة علي خاطرها‮«.. ‬من نجوم الملايين

03/03 23:09

لم تكن المباراة الودية الثالثة التي لعبها الأهلي أمس الأول مع حرس الحدود‮ »‬مجرد‮« ‬مبارة ودية في كرة القدم‮.. ‬ولكنها كانت مسرحا لتصرف جماهيري تلقائي يلقي بأضواء كاشفة علي ما يمكن تسميته‮ »‬تغييرا‮« ‬في العلاقة المستقبلية المتوقعة بين الأهلي ولاعبيه من ناحية والجماهير من‮  ‬ناحية أخري‮.. ‬وهو ما يمكن تسميته ب»ثورة‮« ‬علي الأوضاع التي كانت سائدة قبل‮ »‬ثورة يناير‮« ‬المجيدة‮!!‬عبرت الجماهير في مدرجات استاد مختار التتش العريقة عن هذه‮ »‬العلاقة‮« ‬الجديدة بلافتتين كانا أبلغ‮ ‬تعبير عن الواقع الجديد المستمد من مشاعر خلقت في المجتمع المصري اثناء الثورة‮.. ‬تقول اللافتة الأولي‮: »‬فين مارحتوا كنا معاكم‮.. ‬ووقت الثورة مش لقيناكم‮«.. ‬بينما تقول اللافتة الثانية‮: »‬تطالبون بالملايين‮.. ‬ولاتشعروا بفقر المصريين‮«!! ‬واللافتتان تعبران بمنتهي الوضوح والجلاء عن الحزن الكامن‮- ‬أو بمعني أدق الذي كان كامنا‮- ‬في النفوس‮.. ‬نفوس الجماهير الغفيرة والتي كانت ايضا هي‮ »‬وقود الثورة‮«.. ‬تجاه الشخصيات العامة في المجتمع ومن بينها لاعبي الكرة والذين كانت تتوقع الجماهير منهم أن يكونوا أكثر تلاحماً‮ ‬مع الجماهير الثائرة في ميدان التحرير‮.. ‬حيث تقول أوراق الثورة أن الأيام الخالدة التي بدأت يوم ‮٥٢ ‬يناير قد شهدت‮ ‬غيابا واضحا من‮ »‬نجوم الجماهير‮«.. ‬وكان ذلك واضحا علي سبيل المثال علي تصرفات لاعبي الاهلي الذين اختفوا تماما باستثناء ظهور مفاجئ لأمير القلوب محمد أبوتريكة الذي لم تسمع عنه الجماهير إلا في‮ »‬الجمعة اليتيمة‮« ‬أو الأخيرة التي رحل بعدها الرئيس السابق حسني مبارك معلنا تخليه عن السلطة‮.. ‬حيث توجه أبوتريكة وشارك في صلاة الجمعة ثم انصرف‮.. ‬وكان ذلك في أعقاب نشر خبر في أحد مواقع الانترنت يوجه اللوم الشديد لأبوتريكة ورفاقه عن هذا الغياب الجماعي للنجوم الشهيرة عن فعاليات الثورة‮!! ‬فما كان من أبوتريكة أن قام فورا بالرد علي هذه الانتقادات فنشر نفس الموقع‮- ‬وأول حرف من اسمه اليوم السابع‮- ‬في اليوم التالي مباشرة خبرا عن توجه تريكة إلي ميدان التحرير وآدائه صلاة الجمعة مع الثوار‮!!‬ورغم هذه المحاولة‮ »‬الأخيرة‮«.. ‬التي قام بها نجم نجوم الاهلي في محاولة لانقاذ ما يمكن انقاذه من‮ »‬علاقة‮« ‬بين الجماهير ونجوم الكرة‮.. ‬إلا أنه‮ - ‬كما يبدو من هذا التصرف الجماهيري‮- ‬لم تنجح المحاولة في إزالة‮ »‬كل‮« ‬ما في النفوس من حزن وغضب‮.. ‬وهو ما ظهر واضحا في هذا التصرف الذي شهدته مدرجات‮ »‬التتش‮« ‬مساء أمس الأول‮!!‬ولعل أكثر ما يمكن الخروج به من هذا الموقف هو مصير الدوري ومدي امكانية استئناف المسابقة في الوقت الحالي‮.. ‬علي ضوء ما‮  ‬تختزنه النفوس‮.. ‬نفوس الجماهير بالطبع‮.. ‬من ذكريات عن لاعبي الكرة آبان فترة الثورة‮!!‬يذكر ان هذه القصة ذات المعاني والأبعاد الكثيرة حدثت اثناء مباراة الاهلي وحرس الحدود‮.. ‬وخطفت كل الأضواء من كل الأحداث الأخري‮!! ‬عموما المباراة انتهت بفوز الاهلي بهدف نظيف احرزه‮ ‬‮»‬أبوتريكة‮« ‬أيضا‮!!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل