المحتوى الرئيسى

وريقات ثورية : الورقة الرابعة بقلم:فاطمة الخليل

03/03 22:27

وريقات ثورية : الورقة الرابعة قوانين وشرائع الأمريكان حنظلة من بلد المليار شهيد وشهيد في زخم الثورات العربية , تبدو السياسات الأمريكية مفضوحة في أكثر من مكان في العالم , وخاصة في الثورة الليبية , التي دفعت كل ذا بصيرة أن يرى الوقائع التي تحدث حوله بعيون أخرى . الجميع شبه ما حدث في ليبيا بما حدث في غزة والفلوجة , والكل شاهد بعينيه غزة تدمر بأكملها , وتستخدم فيها أسلحة الدمار بكافة أشكالها , لكن العين الأمريكية عميت عن كل ما يحدث , لأن البنت المدللة هي التي قامت بهذا , فيما كان القذافي مجرم حرب بامتياز , لأنه فعل عشر ما فعلته الولايات المتحدة في العراق وأفغانستان .. ترى ماذا ستقول عدالة الأمريكان عن جورج بوش الابن وقد دمر العراق بأكلمه وزرع فيه الموت .. هل هو محرر أم قاتل مثله مثل القذافي ؟؟؟!!! ونرى كيف اليوم تحاول الولايات المتحدة الأمريكية أن تعاقب القذافي بكل ما لديها من نفوذ دولي , فيما هي تقود معركة أخرى على الطرف الأخر , وهي تحاول أن تنقذ إسرائيل من أكثر من عقوبة في مجلس الأمن الدولي . فهل نصدق ما نراه .. أم نصدق ما تدعيه الولايات المتحدة الأمريكية من غيرتها على دماء الشعب الليبي .. وأين كانت غيرتها على الشعب العراقي والشعب الفلسطيني التي استبيحت أراضيه كلها ومساجده وقبلته .. أم أن هذا الأمر خارج اختصاص الماما أمريكا ؟؟؟!!! والسؤال الأكبر والأبرز : ترى ما الذي لم تفضحه الثورات العربية بعد عبر العالم كله ؟؟؟!!! تناقض فتاوى الشيوخ على طول وعرض الديار الإسلامية .. أم تناقض السياسات الدولية .. أم تناقض عديد من السياسات العربية في معسكر الاعتدال ؟؟؟!!! اليوم تتحرك أساطيل الولايات المتحدة تحت مظلة مجلس الأمن لتنقذ ليبيا من حاكمها .. أما جرذان الأمريكان وصهيون التي لازالت تعربد كل يوم في بلادي , فهذا خارج اهتمام مجلس الأمن فيما يبدو , وأن بوش وشارون لن يعاقبا على كل ما اقترفا , لأن الأول لازال الرئيس السابق المحترم والذي أنقذ الولايات المتحدة من الإرهاب الإسلامي , وكاد يقطع رأس أبن لادن وإن لم يفعل .. أما الثاني ورغم غيبوبته فلازال الصديق الطيب ورجل السلام بامتياز , تشهد له مذابحه منذ سبعينيات القرن المنصرم وإلى اليوم , ولم يحرك أحداً قراراً ليعاقبه أو يقول عنه مجرم حتى . يا أمة العرب عليك أن تفيقي وتعرفي أن الولايات المتحدة لا تتحرك لإنسانية فيها أو غيرة , وأن مصالحها وحدها ومصالح ربيبتها هي التي تحرك اللعبة وخيوطها , فهل نعي ما يحدث قبل أن تضيع ليبيا كما ضاع من قبل العراق تحت ذرائع شتى .. هل نعي الدرس , قبل أن تضل الشرائع والأديان عنا ثانية ؟؟!! يخطئ كل من يظن أن الأمريكان سيثورون لأجل الدم العربي في ليبيا , لا يا سادتي ليست الدماء الليبية , هي التي تحرك هؤلاء الوحوش , لكن ثرواتكم .. أحلامكم .. تاريخكم . فقد ضاع العراق , حين صدق بعض العراقيين أن الأمريكان هو المخلص الجديد للشعوب .. ومر الوقت وأفاق العراقي , لكن بعد فوات الأوان , على دمار بلده .. على سرقة ثروته .. على نهب تاريخ كامل من حضارته الشامخة العريقة .. أفاق لكن بعد فوات الأوان . فهل تفيقون أيها الليبيون , قبل أن تغدو ليبيا مستعمرة جديدة للولايات المتحدة تحت مظلة مجلس الأمن الدولي . الدم العربي هو دم عربي , ولا فرق بين دم ليبي أو عراقي أو فلسطيني . فبأية تسمية أيها الغزاة أعرف عدالتكم .. أيكفي أن أقول أن عدالة الغاب أرحم منها ؟؟!! وأن الدم العربي هو عربي , لا يفرقه لون أو مذهب أو دين . فأغربوا عني قليلاً علني أبني وطناً عريقاً , وعما قريب ستمضي كل الشرائع وتبقى أمتي رهينة الميلاد والأمل , ومن عدالتكم حرروني فقد سئمت أن أعتبر ربيبتكم ربة الديمقراطية . اللهم أشهد أنني كفرت بهكذا عدالة وديمقراطية .. اللهم أشهد أنني كفرت بهكذا عدالة وديمقراطية . كتائب الفتح المبين http://www.ansarsaddam.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل