المحتوى الرئيسى

مجلس حقوق الانسان ينحي جانبا تقريرا يشيد بليبيا

03/03 22:17

جنيف (رويترز) - نحى مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة جانبا يوم الخميس تقريرا يشيد بسجل الزعيم الليبي معمر القذافي في مجال حقوق الانسان كان من المتوقع اقراره بعد أيام قليلة.ويعكس التقرير نقاشا استغرق ثلاث ساعات في المجلس في نوفمبر تشرين الثاني الماضي تضمن اشادة بليبيا من قبل مجموعة من الدول التي وافقت يوم الجمعة الماضي على أن القذافي يرتكب مخالفات جسيمة لحقوق الانسان وأيدت تعليق عضوية ليبيا في المجلس.وقالت جماعات مدافعة عن حقوق الانسان ان قرار مكتب التوجيه بمجلس حقوق الانسان تأجيل اقرار التقرير الليبي سيرفع الحرج عن دول اسلامية وأفريقية ودول مثل كوبا التي أشادت بالقذافي في وقت سابق باعتباره ديمقراطيا.وقال هليل نوير من مراقبة الامم المتحدة ان التأثير الاساسي للتقرير الذي أعد بعد مراجعة سجل ليبيا في نوفمبر "كان تعزيز السجل القمعي للقذافي واحباط معنويات ضحاياه والاضرار بسمعة الامم المتحدة."وقالت السفيرة الامريكية في مجلس حقوق الانسان ايلين دوناهوي انه لا يجب الموافقة على التقرير قبل "أن يتسنى للتقرير أن يعكس صوت الشعب الليبي لا صوت نظام القذافي وحده" في النص النهائي.ومن بين الدول التي أشادت بليبيا في جلسة نوفمبر التي عقدت في اطار عملية المراجعة الدورية الشاملة التي يجريها المجلس كل خمس سنوات لجميع الدول الاعضاء ايران والجزائر وقطر والسعودية وسوريا وكوريا الشمالية وباكستان وميانمار.ولكن عددا من هذه الدول الاعضاء في المجلس وبينها باكستان والجزائر أيدت يوم الجمعة الماضي قرار المجلس ببدء تحقيق دولي في القمع المتسمر للمحتجين وطلبوا من الجمعية العامة للامم المتحدة تعليق عضوية ليبيا في المجلس المكون من 47 دولة.وقررت الجمعية العامة للامم المتحدة بالاجماع يوم الثلاثاء تعليق عضوية ليبيا في مجلس حقوق الانسان الذي انضمت اليه قبل أقل من عام بعد موافقة ثلاثة أرباع أعضاء الجمعية العامة على انضمام ليبيا للمجلس.من روبرت ايفانز

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل