المحتوى الرئيسى

تسريح حرس الداخلية من جامعة الإسكندرية

03/03 21:53

الإسكندرية- محمد مدني: قرر مجلس جامعة الإسكندرية إلغاء الحرس الجامعي، وإنهاء عمله من جامعة الإسكندرية بشكلٍ نهائي، وتحويل مجموعةٍ من المدنيين الذين كانوا يعملون بالكلية تابعين لإدارة الأمن، أو الشئون العامة إلى أمن الجامعة، والتي ستقتصر مهمتهم على تأمين منشآت الجامعة طبقًا لما جاء بالقانون. وقال مصدر بمجلس الجامعة: إن القرار جاء لمحاولة امتصاص غضب الطلاب في الجامعة، وتصاعد النداءات بإقالة عمداء الكليات، ورئيس الجامعة، مشيرًا إلى أن الجامعة لم تكن تنوي تنفيذ القرار؛ لأن الحكم الصادر كان يتعلق بجامعة القاهرة فقط، وأن الإسكندرية لم يصدر بشأنها أي من الأحكام. وعلم (إخوان أون لاين) أن مجموعة ضباط الحرس الجامعي تم إدراجهم على جهاز الأمن العام في محافظة الإسكندرية. من جانبه قال الدكتور حسن البرنس الأستاذ بكلية الطب ومؤسس لجنة الحريات بجامعة الإسكندرية: إن القرار جاء متأخرًا عن موعده بفتراتٍ طويلة، مشيرًا إلى أن القرار بالإلغاء كان من الممكن أن يرضي طموحات الطلاب قبل أن تتصاعد وتيرة الغضب، وتزداد الاحتجاجات للمطالبة بإقالة العمداء، ومجلس الجامعة الذين سمحوا بالتدخلات الأمنية في الجامعة، وخرَّبوا الحياة الطلابية. وأضاف: الشباب الذي خرج إلى الشوارع، وقاد ثورة دولة أطاحت بالنظام لن يعجز عن الإطاحة برئيس جامعة ومجلس جامعة فاسدينِ تآمرا على الحركة الطلابية، وعلى أعضاء هيئة التدريس. وتوقَّع البرنس أن تستمر الاحتجاجات الطلابية لحين تطهير الجامعة بشكلٍ نهائي، وتعيين أساتذة وعمداء يرضى عنهم الطلاب، وكذلك مجلس جامعة منتخب يعمل لمصلحة الطلاب، ويلبي احتياجاتهم.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل