المحتوى الرئيسى

جلال إبراهيم يرفض اتهامه بالتستر على الفساد فى الزمالك

03/03 21:22

رفض المستشار جلال إبراهيم، رئيس نادى الزمالك، اتهامات ماهر عبدالعزيز، عضو مجلس الإدارة، بالتستر على الفساد والإبقاء على أشخاص بأعينهم والامتناع عن خفض أجورهم لأغراض انتخابية. وقال: «هذا الكلام عار تماماً من الصحة، فمنذ توليت المسؤولية لم أعين موظفاً واحداً، والفارق الكبير فى الرواتب يسأل عنه المجلس السابق والمنتخب برئاسة ممدوح عباس»،  وأضاف جلال إبراهيم: «ناقشنا اقتراح ماهر عبدالعزيز فى مجلس الإدارة والمتمثل فى تخفيض رواتب بعض الموظفين وتم التصويت عليه، لكن الأغلبية رفضته، وهذا ليس انحيازاً لأحد، ولكن خوفاً من المساءلة القانونية، لأن الموظفين مرتبطون بعقود، وفى حالة تخفيض رواتبهم فإنهم سيلجأون إلى القضاء». وأوضح جلال إبراهيم أنه عندما تولى المسؤولية كان أشرف صبحى، مدير التسويق، يتقاضى راتباً 20 ألف جنيه، وبالتفاوض الودى معه وافق على تخفيضه إلى 14 ألف جنيه، علماً بأنه كان يمكنه اللجوء للقضاء ورفع دعوى ضد النادى فى حالة إقالته، لكنه باعتباره أحد أبناء النادى وافق دون تردد على تخفيض الراتب. وأكد جلال إبراهيم أن التزامات النادى كبيرة فى الفترة المقبلة، بسبب الأزمة المالية الطاحنة، وأشار إلى أنه أرسل خطابين إلى د. سمير رضوان، وزير المالية، وإلى أحمد رفعت، رئيس مصلحة الضرائب، يطلب فيهما التنازل عن الدعوى القضائية المقامة ضد ممدوح عباس، رئيس النادى السابق، لإصداره شيكاً بمليون جنيه دون رصيد، والموافقة على جدولة المبلغ، لكن دون تحرير شيكات فى ظل عدم وجود رصيد، حتى لا يتكرر ما حدث مع ممدوح عباس. من جهة أخرى، كشف أسامة المليجى، عضو المجلس، حقيقة ما دار داخل مجلس الإدارة يوم الجمعة الماضى وتسبب فى الانقسام داخل المجلس، وقال: «تقدمت وماهر عبدالعزيز بتوصية للمجلس بخفض أجور بعض الموظفين الذين يحصلون على رواتب خيالية لا يستحقونها، وقد رحب جلال إبراهيم بالأمر قبل الاجتماع بيوم، لكنه قد يكون تعرض لضغوط فتراجع عن موقفه»، وأضاف المليجى: «أثناء الاجتماع وقبل مناقشة الأمر أعلن رئيس النادى رفضه تماماً فكرة خفض الأجور وهدد بالاستقالة والرحيل واللجوء إلى المهندس حسن صقر، رئيس المجلس القومى للرياضة، بدعوى خوفه من حدوث ثورة غضب داخل النادى، وقال إنه لا يتحمل مسؤولية تفاوت الأجور وإنما المجلس السابق هو الذى يتحمل المسؤولية». وأضاف المليجى: «بعد فترة من المداولات قام الثلاثى جلال إبراهيم وأحمد شيرين فوزى وطارق أنيس بالتصويت برفض تخفيض الأجور مقابل صوتين لى ولماهر عبدالعزيز. ومن جانبه، حمل ماهر عبدالعزيز مسؤولية الانقسام للثنائى رؤوف جاسر وأحمد جلال إبراهيم، وقال: لقد اجتمعا مع جلال إبراهيم وأقنعاه بعدم المساس برواتب الكبار، كما فعل جاسر نفس الأمر مع أحمد شيرين. فى سياق آخر، قرر مجلس الإدارة تعيين فتحى شحاتة مديراً فنياً للفريق الأول لكرة السلة بدلاً من الصربى الهارب ميلود رابح الذى رفض العودة بدعوى عدم الاستقرار الأمنى فى مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل