المحتوى الرئيسى

وفاة رائد فن الديكور صلاح مرعى بعد صراع مع «السرطان»

03/03 21:10

  بعد صراع طويل مع مرض السرطان، غيب الموت رائد فن الديكور السينمائى، المهندس صلاح مرعى فجر الخميس ، بمستشفى قصر العينى. شيعت الجنازة ظهرالخميس ، من مسجد صلاح الدين فى المنيل، بحضور عدد كبير من السينمائيين، إلى مثواه الأخير فى مدافن العائلة بمنطقة السيدة عائشة ويقام العزاء بعد غد، فى مسجد الحامدية الشاذلية بالمهندسين. حضر تشييع الجنازة المخرجون على بدرخان وحامد سعيد ويسرى نصر الله وعمرو عرفة ومسعد فودة، والمونتير أحمد متولى، والدكتور عادل يحيى، عميد معهد السينما، ومديرا التصوير سمير بهزان ومحسن أحمد والناقدان على أبوشادى وسمير فريد، ومهندسا الديكور أنسى أبوسيف وفوزى العوامرى، والمنتجة ماريان خورى، وعدد كبير من السينمائيين، الذين تتلمذوا على يد «مرعى»، فى المعهد العالى للسينما، حيث كان يدرس مادة تصميم المناظر وتاريخ العمارة. من أبرز أعماله «حارة الجوع» الشهيرة، التى بناها فى استديو نحاس لتصوير فيلم «الجوع» للمخرج على بدرخان. ورغم تعرضها للحريق فيما بعد، إلا أنه اشرف على إعادة تصميمها بطرازها المعمارى الفريد نفسه. شارك «مرعى» فى عدد كبير من الأعمال السينمائية كمهندس ديكور مثل أفلام «بحب السيما» و«زهايمر» و«إحنا اتقابلنا قبل كده» و«الساحر» و«قليل من الحب كثير من العنف»، كما شارك كمسؤول عن تنفيذ المناظر فى أفلام كثيرة منها «مبروك وبلبل» و«المدينة» و«أبناء الصمت» و«عشاق الحياة» و«النصف الآخر». «مرعى» لديه ابن يدعى أحمد وابنة تدعى مريم وهو زوج المونتيرة رحمة منتصر، رئيسة قسم المونتاج سابقا بمعهد السينما. عن الفنان الراحل، قال الدكتور عادل يحيى، عميد معهد السينما: «أجمل ما فى صلاح مرعى، كان حبه للحياة وتقديره للفن الشعبى المصرى وعطاؤه الفنى والإنسانى، الذى كان الكثير منه تطوعيا وبلا حدود.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل