المحتوى الرئيسى

ظهور حذر لرجال الشرطة بشوارع بالوادى الجديد

03/03 20:49

عاد رجال الشرطة إلى الظهور تدريجيا مساء اليوم الخميس، بشوارع مدينة الداخلة بمحافظة الوادى الجديد، بعد حادث تعدى أمين شرطه على سيده بالضرب والصفع على وجهها، مما سبب أزمة جديدة زادت من الاحتقان القائم بين أفراد الشرطة والأهالى بالوادى الجديد. بدأت الواقعة مساء أمس عندما تعدى أمين شرطة تابع لقسم شرطة بلاط بالوادى الجديد ويدعى (أ.ح.ع.) (38 سنة) على ربة منزل بالضرب المبرح، وقام بصفعها على وجهها بعد مشادة بينهما سببها "أطفال كل منهما". تطورت الأحداث سريعا بعد أن شاهد الجيران هذا الاعتداء من أمين الشرطة على تلك السيدة فى غياب زوجها، مما جعلهم يتجمهرون ويطالبون بالقصاص من أمين الشرطة، حيث ذهبوا لقسم شرطة الداخلة يبحثون عنه، وعرفوا أنه غير تابع له، وتحدث إليهم مأمور قسم الداخلة وحاول تهدئتهم حتى لا يتعدوا على القسم، ووعدهم بأنه سوف يحضره إلى السيدة التى صفعها لتعيد له الصفعة مرة أخرى. وبالفعل حضر أمين الشرطة إلى السيدة التى صفعته على وجهه، وهاج المواطنون ضده وقاموا بالتعدى عليه بشكل أفزعه، فلاذ بالفرار محتميا بمبنى الدفاع المدنى، بعد أن رفض قسم الداخلة حمايته حتى لا يتعدى الأهالى عليه ويحرقونه، وظل مختبئا حتى وصلت قوات من الجيش وأخذته بعيدا عن المدينة تماما، وتم إخلاء أسرته من المكان لأنهم مغتربون عن المحافظة. لم يكتف الأهالى بذلك بل قاموا بحرق سيارته الخاصة وربطوها بسيارة نقل ومروا بها فى شوارع المدينة حتى يجعلوه عبرة لغيره من أفراد الشرطة. قال شهود عيان إن أمين الشرطة كان معه سلاحه فى منزله ولم يأخذه معه أثناء المشادة مع جارته، مما استدعى الأهالى بمطالبتهم بإقاله مأمور القسم لسماحه لأمين الشرطة بأخذ سلاحه معه وقت الراحة. بعد وقوع الحادثة اختفى رجال الشرطة من الشوارع حتى لا يتصادموا مع الجماهير الغاضبة حتى منتصف اليوم، حتى هدأت الأمور بعد أن أحس الأهالى بأنهم قد انتقموا من فرد الشرطة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل