المحتوى الرئيسى

تفاصيل الساعات الأخيرة لأحمد شفيق

03/03 19:50

كتب - كمال ريان :شهدت الساعات الأخير لأحمد شفيق رئيس الوزراء المستقيل أحداثاً دراماتيكية عاشها منذ مساء الأمس، حيث قضى ليلته ساهراً عقب اللقاء التلفزيوني العاصف ببرنامج "بلدنا بالمصري"، الذي أذيع على قناة "أون تي في" واجه بعدها ضغوط شديدة من عائلته - بناته وأزواجهم - للاستقالة بعد أن تعرض لإهانات وأزمة صحية الفترة الماضية.وفي الصباح الباكر توجه شفيق إلى المجلس العسكري والذي فتهم موقفه حيث تقدم باستقالته، وتوجه بعدها إلى مجلس الوزراء حيث كان من المفترض أن يبدأ اجتماعاً في التاسعة صباحا، إلا أنه وصل في العاشرة والنصف.وبدى على وجه شفيق عند وصوله إلى مجلس الوزراء علامات السهر والإرهاق، وبدا متأثراً نتيجة الأحداث والمشاكل التي اصطدم بها منذ توليه رئاسة الوزراء.. دخل شفيق إلى غرفة الاجتماعات ليعلن للحضور بعد اجتماع دام ساعتين أنه تقدم باستقالته، وشكرهم على ما قدموه خلال الفترة الماضية.وخرج أحمد شفيق من الاجتماع وسط تأثر عدد من العاملين بمجلس الوزراء الذين بكى بعضهم تأثراُ بالموقف، رافضاً الإدلاء بأي تصريحات صحفية، حيث أناب عنه مجدي راضي المتحدث باسم مجلس الوزراء الذي أخبر الإعلاميين أن شفيق تقدم باستقالته إلى المجلس العسكري قبل أن يحضر لمجلس الوزراء، وأن استقالته تعنى استقالة جميع الحكومة إلا أن الوزراء مستمرون في عملهم حتى تشكيل حكومة جديدة.انصرف الوزراء، وبقى معه نائبه المستشار يحيى الجمل، ومحمود وجدي وزير الداخلية، حيث رافقاه إلى سيارته حيث سلما عليه وعانقاه عناق الوداع.في نفس الوقت قام بعض المساعدين لأحمد شفيق وعلى رأسهم يسرية رجب المستشارة الإعلامية لمجلس الوزراء، بحزم أغراضهم استعدادا للرحيل عن مناصب لم يتهنوا بها.اقرأ أيضا:شباب 25 يناير يُطالبون باستمرار اعتصامات التحرير لحين تحقيق مطالبهم 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل