المحتوى الرئيسى

لمـــــــــــــاذا يقصفون؟؟ ويقتلون؟ ويحرقون؟؟ ويقطعون؟؟ بقلم:أميره محمد ضاهر

03/03 19:06

واجبنا ان نثور ونكتب.. إذا الشعب يوماً أرد الحياة .. فلابد للقذافي أن يقصفهم بالطائرات.. "بن علي" فهم الشعب فهرب.. "مبارك" تعاطف مع الشعب فرحل.. "القذافي" غضب من الشعب فقتل...!!! أسائله كثيره تدور في عقول جيش المشاهدين والمستمعين لما يفعله قائد الثوره والأمه بِشعبه.. من أين جاء بكل هذا العنف ليُسقطه على شعبه دفعة واحده.. ودون أي مبالاه.. فبحثت!!! ووجدت.. !!! معمر القذافي يهودي الأصل والفعل... في العام الماضي أجرت القناة الإسرائيلية الثانية مقابلة مع "خالة معمر القذافي" اليهودية (راشيل سعادة) وابنتها (جويتا برون) ذكرتا فيها علاقة أسرتهما الوثيقة بأسرة القذافي، وأن والدي معمر" اليهوديين" اختلفا فهربت أمه بمعمر، وتزوجت رجلاً ليبياً مسلماً هو محمد بو منيار القذافي الذي تبنى الطفل اليهودي معمراً.... وللحديث بقيه... وتم صنع القذافي حيث عالج الطيار الأمريكي جاك تايلور الجذور اليهودية له, ومن معه من الضباط على أعين الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية.....وجعلوهم ينقلبوا على النظام الملكي السنوسي في ليبيا، ثم أعدمه القذافي بعد أن غدر به ملك المغرب الحسن الثاني في قصة مليئة بالأحداث ليس هذا مقام عرضها. حيث جاء في أوراق الموساد:"" كانت مساعدتنا للقذافي بمثابة مغامرة كبرى .. ولكنها كانت ذات فوائد عظيمة لنا .. لقد كان من بين أهم ما جنيناه من وراء وقفتنا خلفه هذه الصراعات والنزاعات التي نجح القذافي في خلقها والعداوات التي أشعلها بين الدول العربية المختلفة.""... و"سيف الشيطان" هو أشهر أولاد القذافي الثمانية، وتم إبرازه إعلامياً بشكل كبير فُفسر ذلك على أنه المرشح لوراثة والده على عرش ليبيا، وأظهر ميولاً إسلامية خدع بها بعض الدعاة، بينما حقيقته أنه موغل في علاقته باليهود، ففي 15/1/2006م نشرت صحيفة (معاريف) الإسرائيليه عن احتمالية زواج "سيف الشيطان" القذافي من الممثلة الإسرائيلية (أورلي فاينرمان) التي يلتقي بها باستمرار وبسرية في إيطاليا، واستبشرت الصحيفة اليهودية قائلة «قناة جديدة للسلام مع الليبيين كانت قد فتحت بهذه العلاقه». ونشرة بعض الصحف كيف أن "سيف الشيطان" كان يقترب من إسرائيل وواشنطن بشكل كبير جداً، وأنه أرسل رسالة إلى واشنطن أكد فيها استعداد بلاده إدراج ‏تفاصيل (الكارثة الإنسانية) التي ارتكبتها "هتلرالنازي" ضد اليهود في كتب التعليم في ليبيا. وكان يؤكد: أنه يجب أن لا نزعل بأن إسرائيل تتصرف بالقسوة والإهانة ضد الفلسطينيين. ‏ بعد اثنين وأربعين عاماً، من المعاناة مع القائد، الذي لم يمنح شعبه وبلده أدنى اهتمام، ولم يكن كما يدّعي البعض، رائد القومية العربية، فلماذا يحتمل شعبه المزيد، ولماذا يصمت الشعب العربي وقواه الحية عن دعم ومساندة متظاهرين، يرميهم بالنار وقذائف الطائرات، ويأتي بالمرتزقة لإبادتهم؟!. ربما لأنها تخاف أن تكون مؤيدة لثورة قد تصل إليها غداً وتزلزل عروشها... لتشهد السماء ولينزل الغضب من الرحمٌن على حاكم أغضب الله وأطاح بحكمه وعدله الذي فرضه على أرض الإسلام .. الظلم تجسد بالإنسان ليُخرج عن طُوره الغضب والبركان ليُسقط الظالم والمحتال.. ولتكن عدالة السماء هي العاليا.. ثـــــورة الشعب أنتفضت وهبت رياح الحريه عليك يا ليبيا وتحرك القلم ليكتب عن صرخة الأم وألم .. وحُزن الولد .. ودمعة اليتيم .. وليسأل الفقيد بأي ذنب يقتلون ..؟ وتحت أي شعار يقصفون ..؟ ولماذا العالم هم صامتون..؟ أألسنتهم أصبحت عاجزه عن النطق والكلام أم أن الحق صعباً أن يُقال؟ .. والباطل أصبح هو المقام...!! أُقفلت الأفواه.. وأُغلقت العيون.. وأصبحنا في عصرذاك المجنون .. الذي يمتطي حصانه الهائج المسحور ليُقتل شعباً أرد الحياة في أرض العزة والمختار.. أنتفض أولادك يا سيدي عمرالمختار وأردو أن يقولوا للعالم الأعمى أن سيدهم وشهيدهم لم يمت.. وأن لهذا الشهيد حقاً علينا,,فخرجوا ليقولو أن الشعب يريد الحق,, والحق أن نقول أن الظلم باطل والباطل أنت يا صاحب الكتاب الأخضر الملعون .. يامن أردت قلع الأخضر واليأبس تحت شعارك المجنون وتحت سماء ربك المعبود. سيراتك مثل سابقيك وعهدك مثل ساحريك .. تلعن الأمريكان في وضح النهار , وتتمنى الرضا والسماح في عتمة اليالي الملاح .. ترضيهم بكلمات الخزي والعار.... فلو طورت بلادك ولم تدفع المليارات لمرتزقة التشاد وغيرها، ليقفوا معك أيام محنتك، لكان قد منحت شعبك فرص التقدم والإزدهار، وبنيت دولة نفطية تقدرالمردودات منه بالمليارات سنوياً، تكفي ليبقى النهر الكبير جارياً لإنعاش بلد ما زال يعيش فيها تاريخ ما قبل الدولة، واستفرادت وتحكمت بالثروات، لتغدق على الشابات الإيطاليات الأموال، ولترغيبهن بدخول الإسلام، فهل صار القذافي داعية إسلامياً، وهو القائل بالكتاب الأخضر:(من هو محمد، أنا رجل وهو رجل؟)، ناهيك عن تصريحاته غير المتوازنة وغير المدروسة. أُسقط يا قذافي , أٍسقط إلى قاع الأرض .. لا أرض تحملك ولا سماء تحميك .. أسقط منها بخزيك وعارك إلى أسفل بقاعها .. لأن الدماء كما الموج ستثور عليك لتصبح بركاناً من الغضب , أخرج من أرض عمر المختار يامن تجسدت فيك سُوء الأخلاق .. دعنا نتوقع هروبك أو رحيلك أوسُقوطك , دعنا نرى في ليبيا الحضارة والتقدم والرقي , دعنا نُسدل عليك الستار مثل سابقيك , أخرج منها فقد أذقت شعبك ما يكفيه..... لتخرج من دنيتك ملعون, ولتُعلن للعلم أنك منبوذ .. ولتُعدم أمام كل العيون على قبحك وظُلمك الغير معهود .. تقتل شعبك ووطنك لتحافظ على كبريائك المجنون .. وبفتعال مرض عظمتك تريد إسقاط الحقيقه ( لتُعلن للعلم أن من حقك تأديب كل من عصاك وخرج عن طوعك وأوامرك) يالك من مريض غير مسؤول!! كنا نتسأل أيام الرصاص المصبوب أين حكام العرب الغافلون .. تأخر الجواب عن السأل والمسؤول واليوم ههوالجواب يُقرأ علينا وبدم شعبك المظلوم, غيرت الحقائق ومسخت التاريخ بكتابك الغريب وأعجوبة العصر السخيف كيف لنا أن نتظر منك دعماً وأنت عنا غريب وقلت في كتابك الأسود العجيب.. إنه حتى مذبحة دير ياسين ليست حقيقية، وأن العرب من غير الفلسطينيين، هم الذين هجموا على فلسطين وأعلنوا الحرب على فلسطين وعلى اليهود"، فإذا كان الصهاينة لم يرتكبوا مذبحة دير ياسين من الذي ارتكبها؟؟!!. ( الشعب يريد أسقاط النظام) الشعب يا قذافي يُريد إسقاطك .. وأنت قتلت ذلك الشعب المكولم.. أذقتهم وليلات غباءك الغير مسبوق , 42 عاماً من الجهل والفقر والظلم .. عدت بليبيا عقود للوراء، بتجهيل الشعب وعزله .. أعطيت صورة خاطئة عن الشعب وأنه كسول وخامل..للعلم، الشعب العربي بليبيا، من أكثر الشعوب أمانة وصدقاً في عمله.. يكفيهم هذه الأعوام التي قتلت فيهم كل شيء مؤلوف ..قتلت فيهم الأسلام والسلام .. قتل فيهم الحب والحياه .. وأصبحت بينهم الحاكم والأله ... يكفيك أنك شيء مَكروه ,. وحاكماً مغرور, أذقت شعبك موت القلوب , وجعلتهم أصناماً لا يفقهون. وعقولاً لاينطقون.. يكفيهم أنهم أبقوك حاكماً والأن يريدوأن يسقطوك.. وطنهم وهم أحرار وأنت فيهم شيء غير مروغوب .. اليوم عادة الروح فيك ياليبيا.. عاد فيك المختاروعادة فيك الحياه وتحركة في شبابك الثورة .. وتفجر في عقول أبناءك الأمل وتحطم الخوف أمامهم ... وجاء ذاك القائد المعتوه بِحثالة الأرض لينزع الروح من أجسادكم وبطائرات الأميركان وصواريخ اليهود والأعوان.. هاهم أصدقاء الدرب يدعمون قائد الثورة وعظيم الأمه هاهم ياقذافي يلهموك الصبر والسلون على من أسميتهم بالقطيع والجرذان.. اليوم لك..!! وغداً لثوارعمر المختار ستسقط يا قذافي وسترحل كما رحل من قبلك (بن علي . و.مبارك )وبلا رجعه ولن تحملك الأرض ومن عليها وسيصيبك اليأس والأوهام وستموت كما يموت قاطعاً الطريق. . لن نُذكرك أبداً ولن نغفر لك ولن نتنازل عن حقنا , ستلاحقك لعنة المظلومين وتطاردك دماء الأبرياء التي نزفت حقاً وأسكتها باطلاً ,, ولن ننساك أيضاً.. سنتذكر.. ذاك القاتل المريض الذي أرد قتل ثورة الحق والحياة.. سيبقى أسمك لعنة يُتذكرها الأنسان. وتشمئز منها الأبدان ,, وستموت في ذاكرة الأيام وسيسجل التاريخ هذا الفصل على ذاك القاتل العميل. وليعلم العالم أن الصبرة ثورة وأن الموت حياة وأن الحاكم لابد أن يسقط في زلزال الحق وشوارع الأوطـــــان..... حق علينا جميعاً، أن ننصرهم، شاء من شاء وأبى من أبى، فالشعب والقوى الحية العربية، تقف على مساحة واحدة من كل الثورات العربية الداعية للاستقلال الحقيقي والحرية، وشق طريق من نور لا من نار يحرق الشعب. وعـــلــيـة.. هل ستبقى الأفواه مغلقه؟وفُتحها لا يكون إلا عند طبيب الأسنان؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل