المحتوى الرئيسى

المعارضة البحرينية تسقط الشروط المسبقة للمحادثات

03/03 18:15

المنامة (رويترز) - قالت جماعات بحرينية معارضة يوم الخميس انها مستعدة الان للدخول في محادثات مع الحكومة دون شروط مسبقة لكنها أرسلت خطابا لولي العهد يفيد انها تريد حكومة جديدة ودستورا جديدا.وتقود جماعات المعارضة المشكلة أساسا من الاغلبية الشيعية الساخطة احتجاجات كبيرة في المملكة منذ الشهر الماضي لكنها كانت من قبل تطالب بالتزام من جانب أسرة ال خليفة السنية الحاكمة باصلاحات ديمقراطية قبل الدخول في محادثات.وقدمت الحكومة المتحالفة مع الولايات المتحدة بعض التنازلات بعد سحب قوات الجيش من الشوارع تحت ضغوط دولية لكن لم يبدأ بعد حوار سياسي رسمي.وتريد ست جماعات معارضة بقيادة كتلة الوفاق وهي الجماعة المعارضة الشيعية الرئيسية استقالة الحكومة ووضع دستور جديد يجري بموجبه انتخاب حكومة جديدة والتحقيق فيما قامت به قوات الامن.وتسعى المعارضة كذلك للحصول على ضمانات بامكانية استمرار الاحتجاجات السلمية وان تعطيهم وسائل الاعلام الحكومية تغطية أكبر.وقال ابراهيم شريف من جماعة وعد العلمانية في مؤتمر صحفي في المنامة انهم يريدون اعلانا في بداية المحادثات يفيد بالموافقة من حيث المبدأ على الغاء دستور عام 2002 وعلى ان يكون البرلمان منتخبا بشكل كامل من الشعب.ويريد الوف المتظاهرين المعتصمين في دوار اللؤلؤة انهاء حكم ال خليفة كلية.وقاموا هذا الاسبوع بمسيرات سلمية باتجاه مبان حكومية في العاصمة مثل وزارة الداخلية والمركز المالي الذي يضم بنوكا.وتستضيف البحرين الاسطول الخامس الامريكي وهي جزء من شبكة حلفاء سنة للولايات المتحدة في منطقة الخليج يقابلون النفوذ الايراني بالمنطقة.وطلب الملك من ولي عهده الشيخ سلمان بن حمد الدخول في حوار بشأن الاصلاح.وخرج موالون للحكومة كذلك الى الشوارع. وفي وقت متأخر من مساء يوم الاربعاء تجمع عشرات الالوف في مسجد في المنامة لابداء تأييدهم للملك حمد بن عيسى.وقالوا ان الاصلاحات السياسية التي بدأها الملك قبل نحو عشر سنوات أسفرت عن ظهور مستوى فريد من الحريات والديمقراطية بين دول الخليج.وقال فيصل فولاد من جمعية هيومان رايتس واتش في البحرين والذي حضر الاحتشاد الموالي للحكومة ان الجماعات السنية تريد أن تشارك في أي حوار سياسي أيضا وان الخط الاحمر بالنسبة لها هو الاسرة الحاكمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل