المحتوى الرئيسى
alaan TV

شباب "فيس بوك" يحاكمون منة فضالي

03/03 17:15

منة_فضالي القاهرة ـ محمد شعت: استطاعت الفنانة الشابة منة فضالي في بدايتها الفنية خطف الأضواء وجذب الأنظار إليها، بطفولتها ووجهها الملائكي وبساطتها وتواضعها، وهي المميزات التي يحتاجها أي فنان لتحقيق انتشاره وتثبيت أقدامه داخل الوسط الفني بهذه المميزات بدأت "منة فضالي" التمثيل حين قدمتها والدتها التي كانت تعمل في الحقل الفني إلى المخرج "مجدي أبو عميرة" الذي أعجب بها وأسند إليها أحد الأدوار في مسلسل "أين قلبي" عام 2002 وأعقبته بمسلسل " الناس في كفر عسكر" الذي أخرجه نادر جلال بعد هذين العملين انطلقت فضالي بحماس ونشاط لتشارك في العديد من الأفلام والمسلسلات، وسط جماهيرية لا بأس بها، تتابع تحركاتها أول بأول وتتوقع لها المزيد من النجاح إلا أنه في الفترة الأخيرة أخذت الأوضاع تتبدل، والانتقادات تتوالي، والصورة الملائكية تتشوه، وذلك لم يكن بسبب الأداء الفني بقدر ما كان بسبب السلوك الشخصي والمميزات التي انقلبت إلى عيوب وصل الأمر إلى الحد الذي أنشأ فيه مجموعة من الشباب صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك باسم Menna Fadaly Haters أو "كارهي منة فضالي"، وكان من اللافت للنظر العدد الكبير لأعضاء الصفحة والذي وصل إلى عشرة آلاف عضو خلال أسبوع واحد فقط ثم توالت بعد ذلك الصفحات والجروبات لمنتقديها على موقع التواصل الاجتماعي والتي أخذت في سرد المواقف المشينة لمنة على حد "تعبيرهم" أطلق البعض عليها "ملكة الشائعات" بسبب الشائعات الكثيرة التي طالتها والتي بدأت بعلاقتها مع الموسيقار محمد ضياء التي وصفتها بالمؤامرة حيث قالت: "للأسف اتعمل عليّ مؤامرة من شخص كان صديقي أقنعني أن أسجل أغنية واصورها وأقنعوني واقنعوا أمي وكلمني أيضا محسن جابر ولهذا تشجعت وبعدها تقدم لي محمد ضياء لطلب يدي، وأنا وافقت علي طول ويمكن السبب لأني فقدت والدي ولهذا انجذب للرجال الناضجين والأكبر مني سنا وهذا غلط كبير لأن الزوج حاجة والأب حاجة تاني" وما إن انتهى موضوع محمد ضياء حتى تمت خطبتها لعادل حقي ولم تتردد منة في أن تقول إنها منذ خطبتها له وهي في فشل مستمر قائلة: "يعلم ربنا أنني كنت أحب خطيبي جدا وكنت صريحة معه جدا علي الرغم من أن امي كانت معترضة جدا علي زواجي منه ، ومع أنني لم أغلط في حقه أبدا وأنا لم اقل أبدا أنني طلبت منه الشبكة أو أنني خيرته ما بين الشبكة والشقة والكل يجب أن يعلم أنني أنا من اشتريت الشقة" من جهة أخرى فاجئت الفنانة الشابة الجميع بأنها تعتزم مقاضاة مصور فوتوغرافى يدعى شريف جورج ومطالبته بتعويض خمسة ملايين جنيه بعد نشره صورا لها وهى ترتدى المايوة و الشورت كان قد التقطها لها وطالبته بعدم نشرها فى أى وسيلة إعلامية دون الرجوع إليها ولكنه خالف الاتفاق ونشرها فى بعض المجلات العربية دون إذن منها مما أصابها بأضرار جسيمة لحقت بها نتيجة نشر هذه الصور فى المجلات، على حد قولها الأمر الأصعب الذي جعل جمهور منة ينقلب عليها وينتقدها بشده هو عيد ميلادها الذي احتفلت به في فندق "الفور سيزونز"، حيث قامت منة بتغيير ملابسها أكثر من مرة خلال الحفل، فظهرت في بداية الحفل بثوب برتقالي قصير وفي منتصف الحفل قامت بتغييره وإرتداء فستان أخضر قصير، وبعدها قامت بتغيير ملابسها للمرة الثالثة وإرتدت "جلابية بلدي" وإستمرت في الرقص طوال 6 ساعات كاملة وهي مدة الحفل الذي بدأ في الحادية عشر مساءاَ وإستمر حتى الساعة الخامسة من صباح اليوم التالي، وبالطبع تم التقاط العديد من الصور للفنانة بملابسها المثيرة التي وصفت بـ"الفاضحة" وكان من تصريحات منة التي أثارت استغراب الجميع حينما وصفت الوسط الفني بأنه "زبالة" وأنها قررت الاعتزال بعدما تعرضت لهجوم عنيف بسبب الملابس الساخنة في عيد ميلادها، وأنها تعيش في حرب في هذا الوسط وأقرب أصدقائها هم أول من هاجمها وشوه سمعتها، وهو ماأفقدها أيضًا علاقتها بالزملاء الذين فشلت في الحفاظ عليهم وبالفعل انسحبت منة من مسلسل "مصطفى مشرفة" وهو ما أصاب مخرجة العمل أنعام محمد علي بالغضب الشديد، الأمر الذي دفع الدكتور أشرف ذكي نقيب الممثلين في هذا الوقت للقول بأن منة فضالي لاتحترم عملها وكما استطاعت منة أن تخطف أنظار الجميع في وقت قليل، استطاعت في وقت أقل أن تفقد جمهورها، وزملائها، وتثير غضب المخرجين ونقيب الممثلين وكانت المحطة الأخيرة لمنة التي كان من الممكن أن تعيد إليها جزءًا مما فقدته أن تكون ضمن الوجوه الفنية التي ظهرت أثناء الثورة المصرية، إلا أن ذلك لم يحدث وهو ما أثار انتقاد العديد من معجبيها، إلا أن عدد آخر منهم أبدى عدم أهمية لهذا الأمر باعتبارها فنانة ليس لها ثقل

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل