المحتوى الرئيسى

النيابة الفرنسية تطالب بسجن زعيم اليمين لحضه على كره المسلمين

03/03 15:32

طلبت النيابة العامة الفرنسية اليوم بالسجن مع وقف التنفيذ لزعيم اليمين المتطرف السابق فى فرنسا جان مارى لوبون ، بسبب قيام حزبه بتوزيع لافتات دعائية انتخابية تحض على كره المسلمين والأشخاص من أصل جزائرى، وذلك وفقا ً لما جاء فى صحيفة لوموند الفرنسية. وقالت إن ايفون تالك النائبة العامة فى محكمة نانتير تركت للقضاة مهمة تحديد فترة السجن والغرامة اللتين ستطلبان للوبان. وأوضحت الصحيفة أن اللافتة موضع الخلاف تظهر فيها امرأة منتقبة تقف إلى جانب خريطة لفرنسا يغطيها تماما العلم الجزائرى وتخرج منها مآذن على شكل صواريخ مع عنوان "لا للأسلمة". وأضافت أن شبيبة حزب الجبهة الوطنية قامت بتوزيع هذه اللافتات خلال الانتخابات الاقليمية التى جرت فى فبراير 2010، ما أثار العديد من الاحتجاجات خصوصا من قبل الجزائر، وما دفع القضاء إلى إصدار أمر بإزالتها. وكما أكدت أن الحركة المناهضة للعنصرية والداعية إلى الصداقة تقدمت بين الشعوب بشكوى إلى القضاء الفرنسى بسبب هذه اللافتة. ومن ناحيته حرص فالران دى سان جوست محامى لوبون والجبهة الوطنية على الايضاح بان اللافتة تقول "لا للأسلمة" وليس لا للاسلام ، مضيفا "يحق لرجل سياسى أن يقول إن الأسلمة تشكل خطرا على فرنسا "، لافتة أن الجلسة تم تأجيلها إلى الخامس من إبريل المقبل. وكان اليمين السويسرى المتطرف أثار جدلا مشابها فى أكتوبر 2009 عندما وزع لافتة تظهر فيها امراة محجبة أمام علم سويسرى مغطى بالمآذن ، وذلك فى إطار الحملة الانتخابية استعدادا للاستفتاء حول حظر بناء المآذن فى سويسرا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل