المحتوى الرئيسى

مستوطنون متطرفون يحرقون اطارات ويغلقون مفترقات طرق

03/03 20:47

القدس (ا ف ب) - احرق مستوطنون اسرائيليون متطرفون اطارات سيارات واغلقوا لفترة قصيرة بعض المحاور الرئيسية بين تل ابيب والقدس الخميس في "يوم الغضب" الذي نظموه احتجاجا على ازالة مقطورة وهدم كوخ في مستوطنة عشوائية شمال الضفة الغربية.وكان هؤلاء المستوطنون الغاضبون من تدخل الشرطة في مستوطنة هفات جلعاد اعلنوا نيتهم اقامة حواجز على الطرق الخميس في اسرائيل والضفة الغربية.وقال الناطق باسم الشرطة ميكي روزنفيلد لوكالة فرانس برس "جرت عدة محاولات لاغلاق محاور الطرق لكن الشرطة تدخلت بسرعة وفرقت المتظاهرين".وخلال النهار، قطعت مجموعة من المحتجين لفترة قصيرة حركة السير عند بعض مفترقات الطرق في القدس، وفي الوسط بالقرب من مطار بن غوريون الدولي، وفي الضفة الغربية.واوقفت الشرطة عددا من المحتجين عند مفترق طريق بالقرب من مدينة مودعين في الوسط، كما افاد مصور لفرانس برس.وصباح الاثنين، جرت مواجهات بين المستوطنين والشرطة في نقطة هفات جلعاد العشوائية قرب نابلس بعد ان فكك الجيش مقطورة سكنية وخيمة وكوخا.وخلال اخلاء نقطة الاستيطان العشوائية، استخدمت قوات الشرطة القنابل الصوتية - التي عادة ما تستخدمها لتفريق المتظاهرين الفلسطينيين - ومسدسات طلاء.وصب المستوطنون غضبهم على الفلسطينيين في الخليل ونابلس في جنوب وشمال الضفة الغربية.وغالبا ما يلجأ المستوطنون المتطرفون الى الثار من اي اجراءات تتخذها السلطات الاسرائيلية ويعتبرونها معيقة للاستيطان، بان ينتقموا من قرى فلسطينية يعتبرون ان عليها ان تدفع "ثمن" ذلك.وفي بيان، دعت السلطة الفلسطينية الاربعاء المجتمع الدولي الى التدخل لوقف تعديات المستوطنين.وافادت حركة السلام الان المناهضة للاستيطان انه لا تزال هناك اكثر من 100 نقطة استيطان عشوائية اقيمت بدون تصريح من السلطات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة على الرغم من التزام الحكومة بازالتها.ويعتبر القانون الدولي كل المستوطنات غير شرعية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل