المحتوى الرئيسى

مطالبة حقوقية بتغيير اللائحة الطلابية للجامعات

03/03 15:18

كتب- إسلام توفيق: طالبت مؤسسة "حرية الفكر والتعبير" الحقوقية بتغيير سريع للائحة الطلابية المقيِّدة للحريات الجامعية، مشيرةً إلى أن قرار المجلس الأعلى للجامعات- الذي قضى بحلِّ جميع الاتحادات الطلابية بالجامعات، وإجراء انتخابات جديدة لها خلال ٦٠ يومًا، وتنفيذ حكم المحكمة الإدارية العليا الذي يقضي بطرد حرس الداخلية من الجامعات- أمر جيد ولكنه منقوص. وقالت المؤسسة- في بيان لها وصل (إخوان أون لاين)-: إن هذين القرارين يعدَّان خطوةً أولى على طريق استقلال الجامعة، غير أن تلك الخطوة منقوصة إن لم يتبعها إسقاط اللائحة الطلابية الحالية، والصادرة بقرار رئيس الجمهورية رقم 340 لسنة 2007م, والمطعون عليها أمام المحكمة الدستورية العليا، في الدعوى رقم 83 لسنة 31 ق. وقالت إن إجراء أي انتخابات طلابية في ظلِّ اللائحة الحالية لن تأتي بجديد، بل ستعمل تلك اللائحة على ترسيخ ذات النتائج السابقة، غير أن العمل على وضع لائحة طلابية جديدة من شأنه ضمان حق الطلاب في ممارسة الأنشطة الطلابية، كلٌّ بحرية كاملة، متضمنةً الأنشطة السياسية، كما تعطي الطلاب حقَّ المشاركة في الإدارة الجامعية من خلال مندوبين عنهم، وبالتالي حق الطلاب في القيام بدور رقابي على الميزانية الجامعية بصفة عامة، وميزانية اتحاد الطلاب بصفة خاصة. وتحفَّظت المؤسسة عما أعلنه الدكتور أحمد جمال الدين موسى، وزير التربية والتعليم العالي، من أهمية إنهاء وجود الحرس الجامعي داخل أسوار الجامعة، واستبدال وحدات أمن مدنية، مشيرًا إلى أن حكم إخلاء الجامعات من الحرس سيتمُّ تنفيذه في تلك الجامعات التي استطاعت تشكيل وحدات أمن مدنية، على أن يتمَّ منح بقية الجامعات فترةً انتقاليةً لتوفير الوسائل الكافية لحماية المنشآت، وانتظام العملية التعليمية قبل تنفيذ الحكم، وذلك أثناء اجتماعه بالمجلس الأعلى للجامعات، داعيةً إلى تحديد سقف زمني لإلزام إدارات الجامعات به. كما دعت إلى حلِّ مجالس إدارات الجامعات الحالية، والعمل على تشكيل تلك الإدارات بموجب الانتخاب الحر، ابتداءً من منصب رئيس القسم، ووصولاً إلى منصب رئيس الجامعة، إضافةً إلى حلِّ مجالس نوادي أعضاء هيئة التدريس بجميع الجامعات المصرية، والعمل على فتح باب الانتخابات بها؛ حتى تصبح هذه النوادي معبرةً عن أعضائها. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل