المحتوى الرئيسى

لماذا اختار الجيش شرف رئيساً للوزراء؟

03/03 14:05

توقع مراقبون أن يكون اختيار المجلس الأعلي للقوات المسلحة للدكتور عصام شرف وزير النقل الأسبق ليتولي تشكيل الحكومة الجديدة بدلا من الفريق أحمد شفيقوسبق للدكتور عصام شرف أن أكد - خلال محاضرة ألقاها بنقابة الصحفيين 28 أغسطس الماضي 2010 - أن "أمن مصر القومى مرتبط بعلاقاتها الطيبة مع دول أفريقيا، وهذه العلاقات لن تتحقق بالزيارات والنوايا الطيبة لكن بالمصالح المشتركة، مؤكدا أنه لو كانت المصالح المشتركة والارتباط الوثيق بين مصر ودول حوض النيل هي محور التحرك المصري، لما حدثت الأزمة الحالية بشأن مياه النيل، ودعا لخطة تشمل ربط مصر بأفريقيا عبر الطرق وخطوط السكك الحديدية ونهر النيل".وجاء اختيار المجلس العسكري للدكتور عصام شرف بعد ساعات من إدانة اتحاد شباب ثورة 25 يناير أداء وزارة الخارجية المصرية في الفترة السابقة‏، ‏مؤكدين أنه في الوقت الذي كانت الترتيبات تجرى لتعديل الاتفاقية الإطارية من قبل عدد من دول حوض النيل‏،‏ كانت الخارجية تصدر تصريحات تطمينية لا تعكس خطورة وسخونة الموقف‏ .وأعلن اتحاد شباب الثورة - في اجتماعه مساء أمس الأربعاء بمقر حزب الغد بوسط القاهرة - عن عزمه عقد سلسلة اجتماعات في الأيام المقبلة مع نخبة من الخبراء الاستراتيجيين لتوضيح الإجراءات التي يمكن اتخاذها في هذا الشأن وبلورتها في بيان صحفي سوف يعلن عنه قريبا يحدد بدقة أطروحة الاتحاد للتصدي لتلك الأزمة دبلوماسيا‏ ."شرف" شارك في الثورةولقي اختيار الدكتور عصام شرف – الذي شغل منصب وزير النقل من يوليو عام 2004 إلى ديسمبر 2005 وخرج بدون خطاب شكر واحد حسب تأكيده في لقاء سابق - استحسانا من شباب الثورة لأن رئيس الوزراء الجديد عصام شرف، سبق أن شارك في الثورة الشعبية الحالية عندما قاد مع أعضاء حركة 9 مارس، إحدي مسيرات أساتذة الجامعات خلال الثورة الشعبية تطالب بإنهاء حكم الرئيس حسني مبارك ضمت أعضاء في هيئات التدريس بالجامعات المصرية وطلاب دراسات عليا وآخرين.وقال أحد شهود العيان إن المشاركين في المسيرة ومنهم عصام شرف رددوا حينئذ هتافات من بينها "الشعب يريد إسقاط النظام"، وحين مروا أمام مجلس الشعب هتفوا: "باطل.. باطل.."، وأعقب هذه المظاهرة تنحي الرئيس مبارك .حيث تظاهر نحو 1000 من أساتذة الجامعات يوم 9 فبراير 2011 استجابة لدعوة أطلقتها «حركة 9 مارس لاستقلال الجامعات»، منطلقين من أمام مقر نادي أعضاء هيئة تدريس أساتذة جامعة القاهرة بمنطقة المنيل، مرورا بشارع قصر العيني، إلى ميدان التحرير، ليعلنوا انضمامهم إلى المعتصمين في ميدان التحرير .وكان من أبرز المشاركين في مسيرة أساتذة الجامعات الدكتور محمد أبو الغار مؤسس «حركة 9 مارس لاستقلال الجامعات»، وعصام شرف وزير النقل الأسبق ورئيس الوزراء الحالي، والدكتور حسن نافعة الأستاذ في جامعة القاهرة والمنسق السابق للجمعية الوطنية للتغيير.معادي للإهمالوكان الدكتور المهندس عصام شرف- وزير النقل الأسبق والذي يعد من أكبر خبراء النقل في مصر والعالم العربي - قد ترك منصبه كوزير للنقل قبل أربع سنوات لأنه رفض التستر علي الإهمال الحكومي بعد حادث قطار قليوب، كما انسحب من دوره بنقابة المهندسين المفروض عليها حراسة حكومية لإبعاد جماعة الإخوان، "لأن ضميره لا يتماشى مع جهود التسويف للقضية" بحسب قوله .ويري شرف أن قناة السويس أهم مكان فى العالم، ولا يمكن التعامل معها باعتبارها مجرد ممر ملاحى فقط، بل لابد من وجود أنشطة لوجستية حول القناة على رأسها أنشطة إصلاح السفن وتمويلها بالوقود، لتكون أكبر ممر ملاحى لوجستى فى العالم، والمشروع الذى يمكن أن يكون السبب فى تحول مصر تحولا جذريا، مؤكدا أن العالم مهتم بأهم مكان فى العالم لذلك لابد من حُسن إدارتها واستغلالها.كما قال في لقاء مع برنامج العاشرة مساء علي قناة دريم 8 فبراير 2010 إن الطرق في أوروبا أساس التنمية وأدت لوجود الاتحاد الأوروبي، مضيفا أن السوق العربية المشتركة أيضا أساسها لابد أن يبدأ بوجود شبكة طرق ومواصلات عربية جيدة.وأضاف أنه "عند خروجه من الوزارة لم يبعث له نظيف ولا الرئيس جواب شكر، إنما كلمه الدكتور سامي سعد زغلول نائب رئيس مجلس الوزراء وأكد أن ذلك أمر عادى وله زملاء حدث معهم نفس الشيء والخروج بدون جوابات شكر !.من هو عصام شرف؟والدكتور عصام شرف خريج هندسة القاهرة وحاصل على ماجستير ودكتوراة من أمريكا، وله أكثر من 140 بحثا فى مجال الطرق، وحاصل على جائزة الدولة التشجيعية ثلاث مرات كانت الأولي عن مجمل أبحاثه في هندسة الطرق والثانية عن تخصصه في إدارة الطرق أما الثالثة فكانت تخصصية ونالها بعد الوزارة و تعطى للأفراد قد نالها آرمسترونج .كما حصل على جائزة رفيق الحريرى وجائزة التميز من أمريكا وعمل مستشار وزارة النقل فى دبى لأكثر من 25 عاما، كما أنه مؤسس جمعية " عصر العلم "ومن أعضاء الشرف فيها : د. البرادعى و د.أحمد زويل .كما كان الدكتور شرف هو أول من رفع الحراسة عن نقابة المهندسين، مما أسعد المهندسين عقب تعيينه وتفاءلوا بعودتها لنشاطها بعد تجميده أكثر من عشر سنوات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل