المحتوى الرئيسى

معارضو القذافي يتطلعون للسيطرة على طرابلس ونقاش حول خطة سلام

03/03 11:51

البريقة (ليبيا) (رويترز) - يواجه جيش الزعيم الليبي معمر القذافي يوم الخميس قوة معارضة تزداد تنظيما وثقة وتطالب بدعم دولي كما تتطلع الى نقل نجاحاتها العسكرية غربا تجاه العاصمة طرابلس.ومع احتدام القتال بين أنصار القذافي والمحتجين الذين يسيطرون على قطاعات من ليبيا قال عمرو موسى الامين العام لجامعة الدول العربية ان خطة سلام اقترحها الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز قيد البحث.وقال موسى لرويترز عبر الهاتف يوم الخميس "اخطرنا بخطة الرئيس تشافيز لكنها لا تزال قيد البحث. تشاورنا مع عدد من الزعماء امس." ولم يحدد مهلة للموافقة على الخطة.وعندما سئل موسى عما اذا كان القذافي قد قبل الخطة قال موسى "لا أعلم. كيف يمكنني أن أعلم هذا."وتراجعت أسعار النفط مع ترقب المستثمرين لخطة سلام محتملة تهدف لانهاء أزمة ليبيا. وانخفض سعر مزيج برنت 53 سنتا الى 115.82 دولار للبرميل.وكانت قناة الجزيرة الاخبارية الفضائية قد قالت ان موسى والقذافي وافقا على خطة تشافيز التي ستشمل بعثة وساطة من امريكا اللاتينية واوروبا والشرق الاوسط الي ليبيا سعيا الي حل سلمي بين القذافي والقوات المناهضة لحكمه.وعلى الارض صد محتجون ليبيون هجوما بريا وجويا شنته قوات القذافي على بلدة البريقة وهي ميناء نفطي يقع في شرق ليبيا بينما حذر الزعيم الليبي القوى الاجنبية من "فيتنام أخرى" اذا تدخلت لدعم الانتفاضة الشعبية ضد حكمه للبلاد المستمر منذ 41 عاما.وتحدث شهود عن ضربة جوية جديدة لبلدة البريقة.ودعا المحتجون في معقلهم الشرقي بمدينة بنغازي الى غارات جوية بدعم من الامم المتحدة لوقف هجمات مرتزقة أفارقة يقولون ان القذافي يستخدمهم ضد شعبه.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل