المحتوى الرئيسى

مناهضون للقذافي يعززون دفاعاتهم في الشرق بعد هجوم..

03/03 13:51

اجدابيا (ليبيا) (رويترز) - كثف محتجون ليبيون مسلحون بقاذفات صواريخ ومدافع مضادة للدبابات وطائرات ودبابات من دفاعاتهم عند بلدة اجدابيا في شرق البلاد يوم الخميس لصد أي هجوم جديد من القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي بعد يوم من الغارات.وأبدى بعض الجنود المنشقين قدرا من الحماسة يفوق كثيرا خبرتهم في التعامل مع الاسلحة مع معاناتهم في استكشاف كيفية استخدام أسلحة أكثر تقدما وهم عازمون على التمسك بأجدابيا التي تضم مستودعا للاسلحة.وقصفت القوات الموالية للقذافي أجدابيا من الجو يوم الاربعاء وتوقفت القوات البرية عند البريقة وهي بلدة واقعة على البحر المتوسط وبها مرفأ للنفط وتقع على بعد نحو 780 كيلومترا الى الشرق من طرابس. وتم صد الهجوم على الفور.وعند أحد مداخل أجدابيا واصل المحتجون العمل طوال الليل لتعزيز الدفاعات فأضافوا قاذفات صواريخ وأسلحة مضادة للدبابات ومدافع مضادة للطائرات. كما أنهم استعانوا بثلاث دبابات.وقال المقاتل ادريس عبد الواحد مبتسما وهو يرفع يديه الى السماء (42 عاما) "الحمد لله أن لدينا أسلحة."وقال مقاتل اخر انه تلقى تدريبا استغرق أربعة أيام على استخدام المدفع المضاد للطائرات. في حين كان يجد اخر صعوبة في حشو سلاحه بالرصاص بينما كان يعاني شاب من ثقل حزام الرصاص.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل