المحتوى الرئيسى

بأمر الفيفا.. اللاعبون ممنوعون من الفياجرا!

03/03 11:01

كتب محمد رفعت   تزايد الاهتمام بقضية المنشطات فى السنوات الأخيرة بعد تفشى ظاهرة الإقبال على تعاطى المنشطات من قبل الرياضيين فى شتى أنحاء العالم رغم المحاذير الدولية التى تمنع ذلك لكنها لم تنجح فى ردع الكثير من اللاعبين.   ومفهوم المنشط هو استعمال أية مادة من المواد المحرمة من قبل اللجنة الطبية التابعة للجنة الأوليمبية الدولية ومن شأنها زيادة نشاط اللاعب بشكل غير طبيعى مما يجعله يدخل فى منافسة غير عادلة مع زملائه وتكون لصالحه، وتؤخذ العقاقير المنشطة بكميات غير طبيعية وتشتمل على تأثيرات نفسية تؤثر على اللياقة البدنية.   وأفادت بعض التقارير أن استخدام العقاقير المنشطة منتشرة فى الأوساط الرياضية على مستوى المحترفين والهواة وخاصة فى بريطانيا الذين يستخدمون عقاقير مدرة للبول وبجرعات كبيرة من أجل تحسين الأداء.   ووصف أحد الخبراء ظاهرة استخدام تلك العقاقير بأنها متأصلة ومعقدة، لدرجة أنه فى إيطاليا طالب المدعى العام هناك من المعهد العالى للصحة إعداد تقرير للوقوف على قضية تناول المنشطات بين لاعبى كرة القدم والكشف عليهم بصفة دورية، ورغم ما ينادى به البعض بأنها   ظاهرة ليست بجديدة كونها انتشرت عام 1950 باستخدام عقاقير هرمون الذكورة عند الرياضيين فإن هناك محاولات جادة للحد منها والقضاء عليها مستقبلا.   وقامت السلطات الإيطالية بإجراء دراسة شملت 165 لاعبا لتحليل ظروف وفاتهم خلال السنوات الثلاثين الماضية.   أما فى السعودية فقد حذر أحد الخبراء من تناول المنشطات التى شاعت فى المملكة وأدت لحالات وفاة فى بعض الأمور وقد سجلت بعض مستشفيات السعودية حالات لرياضيين أصيبوا بجلطات جراء استخدام بعض الأنواع من الهرمونات عن طريق الإبر.   ويرجع أسباب تحريم استعمال المنشطات من قبل اللجنة للإضرار بصحة الرياضيين والآثار السلبية الخطيرة التى قد تصل إلى حد الموت!!   وهناك أنواع محرمة من المنشطات منها المنبهات للجهاز العصبى المركزى، والهرمونات، والمخدرات لأنها عند استعمالها يعنى منافسة غير متكافئة. كما توجد أدوية عليها تحفظ كبير عند استعمالها مثل الكحوليات، والماريجوانا، والتخدير الموضعى، والكورتيزون ويتم الكشف عن تلك المنشطات عن طريق نقل الدم أو طرق جديدة فيزيائية وكيميائية.   فى نفس السياق احتلت ظاهرة تناول الفياجرا اهتماماً بالغاً أيضا تجاه تصنيفها وهل هى تدخل ضمن قائمة المنشطات المحظور تداولها وتناولها لدى الرياضيين من عدمه إلى أن استقر الحال مؤقتاً تجاه بعض المسئولين فى اللجان الطبية الدولية التابعين للجنة الأوليمبية بدراسة الأمر بشكل مختلف تجاه الفياجرا حتى يتم تصنيفها بشكل جذرى بعد الخلاف الذى شهدته اللجنة فى اجتماعها قبل الماضى من شهرين وانقسم المجتمعون لفريقين الأول يبيح تناولها والآخر يمنع ويصنفها ضمن القائمة الممنوعة إلى أن تم الاتفاق على عقد اجتماع آخر فى الشهر المقبل لاتخاذ قرار بشأنها بعد خضوع العديد من المتناولين لها للكشوفات المطلوبة وهى الفئة الصغيرة التى تم التوصل إليها حيث هناك أماكن لا تفصح عن متناول الفياجرا لذلك فبشأنها سيصدر قرار وإن كان الأقرب عدم احتسابها ضمن قائمة الممنوعات.   اقرأ أيضا:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل