المحتوى الرئيسى

صحيفة : المجلس العسكري يدرس إقالة حكومة شفيق

03/03 10:58

القاهرة : ذكرت صحيفة "الأهرام" الخميس ان ثمة اتجاها قويا لتغيير وزارة الفريق احمد شفيق بعد تصاعد الرفض الشعبي لها ، فيما دعا ائتلاف "شباب ثورة 25 يناير" إلى تنظيم مسيرات مليونية الجمعة للمطالبة بإقالة حكومة شفيق.وقالت صحيفة "الأهرام" انه كانت هناك شائعة في دوائر المال ورجال الأعمال قد انتشرت امس تقول إن الفريق احمد شفيق رئيس مجلس الوزراء قدم استقالته الى المجلس الأعلى للقوات المسلحة بيمما كان لقاء شفيق مع المجلس العسكري هدفه مناقشة الاحوال العامة في الظروف الراهنة.من جهة اخرى ، دعا ائتلاف ثورة 25 يناير الى تنظيم مسيرات مليونية في ما اسماه جمعة "الإصرار على إقالة حكومة شفيق"، وأعلن الائتلاف عن تحرك مسيرتين ظهر غد من جامع الاستقامة بميدان الجيزة، ومن مسجد النور بميدان العباسية، إلى ميدان التحرير.ومن المقرر أن تتجه مسيرة من التحرير إلى مقر مجلس الوزراء في الساعة الخامسة عصرا لإقامة اعتصام رمزي حتى الساعة الحادية عشرة والنصف من مساء السبت، للمطالبة بإقالة حكومة أحمد شفيق وتعيين مجلس وزراء من وجوه لم يسبق لها تقلد مناصب في النظام السابق، تتمكن من تمثيل ثورة الشعب المصري ضد نظام مبارك الفاسد والوحشي، ومحاسبة المتورطين من الداخلية وبلطجية الحزب الوطني عن قتل 365 شهيدا للثورة وإصابة 5 آلاف مواطن مصري طالبوا بالتغيير سلميا، والإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين قبل وبعد 25 يناير، وحل جهاز أمن الدولة.ووجه الائتلاف، نداء إلى ثوار مصر في المحافظات للتوجه إلى الميادين الكبيرة تحت عنوان "صوت مصر بيطلع من كل مصر".وكان عبد الرحمن سمير عضو ائتلاف "شباب ثورة 25 يناير" كشف ان اللقاء الذي تم الاثنين بين شباب الائتلاف ومستقلين من شباب الثورة مع قادة المجلس الأعلى للقوات المسلحة اسفر عن اتفاق مبدئى على إقالة حكومة أحمد شفيق.وقال سمير في تصريحات لبوابة "الأهرام" الالكترونية انه جرى الاتفاق ايضا أن يقدم الشباب قائمة استرشادية بأسماء مرشحين لمنصب رئيس مجلس الوزراء وأعضاء المجلس، شريطة أن تكون الأسماء الواردة فى هذه القائمة أبدت موافقتها النهائية على المشاركة فى الحكومة الجديدة.وطلب قادة المجلس الأعلى للقوات المسلحة من الشباب خلال الاجتماع، الذى استمر أكثر من أربع ساعات في وقت مبكر من صباح اليوم، التواصل مع الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء فى الحكومة الانتقالية الحالية، لعرض المطالب التى يمكن أن تنفذها الحكومة الحالية، لأن الجيش لا يريد أن يتدخل فى تفاصيل الحكم إلا فيما يخص عملية تسليم السلطة.واشار سمير إلى أن باقى المطالب التى قدمها الائتلاف مثل إعادة بناء وزارة الداخلية وحل جهاز أمن الدولة، فقد طلب القادة من الشباب أن يتم بحث هذه المسائل مع الحكومة الجديدة، بعدما أبدى الشباب رفضهم خلال الاجتماع الجلوس مع وزير الداخلية الحالى.ووافق القادة مبدئيا على الجلوس مع اتحاد العمال المستقلين والتفاوض معهم بشأن المطالب الفئوية للعمال والمهنيين، وطلب من الشباب تقديم قائمة بأسماء المعتقلين.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 3 - 3 - 2011 الساعة : 9:57 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 3 - 3 - 2011 الساعة : 12:57 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل