المحتوى الرئيسى

مطالبة وزير المالية بتطهير "مركز الممولين"

03/03 09:40

كتب- أسامة عبد السلام:تقدمت وفاء إبراهيم موظفة بمركز كبار الممولين بمذكرة احتجاجية للدكتور سمير رضوان وزير المالية في حكومة تسيير الأعمال، تطالبه بإقالة ومحاكمة محمد طارق سيد أحمد رئيس المركز، واتهمته بسرقة وإهدار المال العام، والتحقيق في الفساد المالي والإداري، واتخاذ الإجراءات القانونية؛ لحماية المصلحة العامة، ومحاربة الفساد. وأكدت في مذكرتها التي وصلت (إخوان أون لاين) أن رئيس المركز أصدر عدة قرارات مجحفة بنقل عددٍ من العاملين الأكفاء من المركز بحجة عدم تعاونهم في العمل، وندب عددٍ آخر كانوا يعملون معه في مكافحة التهرب الضريبي بالإسكندرية بالمركز حتى يعملوا لصالحه!!. وأوضحت أن رئيس المركز انتدب أقارب السكرتيرة الخاصة بمكتبه، وهم: شقيقتها وزوجها، للعمل بالمركز، وخصَّص سيارة ماركة "هيونداي فيرنا" على نفقة المركز لهما، وانتدب أيضًا زوجة السكرتير الخاص بمكتبه وبنت شقيقة مدير إدارة شئون العاملين للعمل بالمركز، وهو ما يعدُّ مخالفًا للقوانين المنصوصة عليها بقانون العمل. وأشارت المذكرة إلى أنه اعتاد صرف مكافآتٍ مالية شهرية لشخصه بصفته مشرفًا على المركز تجاوزت 200 ألف جنيه، وأخرى لمعاونيه بإدارة الفحص، وهم هشام أبو المجد وشعبان صلاح بقيمة 5800 جنيه، وثالثة للمكتب الفني التي ترأسه منى رجب بقيمة 2000 جنيه، ومكافأة أخرى لعبد الحميد سكرتير مكتب المشرف العام بقيمة 1000 جنيه. وكشفت عن قرارٍ له مستهل عام 2005م بصرف راتب قدره 12 ألف جنيه لسكرتيرة مكتب المشرف العام على مركز كبار الممولين، على الرغم من أنها حاصلة على دبلوم تجارة، وصرف مكافآت إلى عبد الحسيب محمد مدير عام الفحص بإدارة ضرائب المبيعات بقيمة 6 آلاف جنيه شهريًّا، وتأجير سيارات من مكاتب خاصة للمدير العمومي ومدير الإدارات بقيمة مليون وثلاثمائة وعشرين ألف جنيه في العام الواحد!.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل