المحتوى الرئيسى

مساعي أوروبية ودولية لإجلاء آلاف العالقين على الحدود التونسية الليبية

03/03 15:21

دبي-العربية.نت بدأت المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي في سباق مع الزمن لحشد الدعم اللوجستي لمساعدة آلاف اللاجئين المتجمعين في ظروف صعبة على الحدود بين ليبيا وتونس عبر إرسال السفن والطائرات لتمكين هؤلاء من العودة لديارهم. وصرح وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلي الخميس 3-3-2011، في براتيسلافا أن ألمانيا تنوي إرسال ثلاث سفن عسكرية لإعادة نحو أربعة آلاف لاجئ غالبيتهم من المصريين كانوا فروا من ليبيا إلى تونس. فيما أعلنت فرنسا عزمها إجلاء 5 آلاف من المواطنين المصريين الموجودين حاليا فى منطقة الحدود الليبية التونسية. وقال وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني الأربعاء إن بلاده ستساعد في إجلاء آلاف اللاجئين المصريين الذين فروا من الاضطرابات في ليبيا من مخيمات في تونس، بناء على طلب الحكومتين التونسية والمصرية. وقال فراتيني في مؤتمر صحفي "تلقينا للتو طلبا من الحكومة الانتقالية المصرية، ومن الحكومة التونسية للمساعدة في إعادة أكبر عدد ممكن من النازحين إلى مصر" وأضاف: "سننقلهم عندئذ إلى بر الأمان في مصر في بواخرنا وسفننا أو طائراتنا الحربية إلى ميناء الإسكندرية، أو إلى مطار القاهرة". وكان دبلوماسي مصري أكد الأربعاء أن عدد المصريين الذين عادوا إلى مصر من ليبيا، سواء عبر منفذ السلوم البري أو عبر مطار القاهرة، بلغ أكثر من 100 ألف،عبر جسر جوي وبحري شمل مايناهز 24 رحلة بين تونس و طرابلس والقاهرة. وأوضح أن سفينة مصرية غادرت أمس ميناء جرجيس (جنوبي تونس) وعلى متنها 1200 مصري، بالإضافة إلى سفينة أخرى على متنها 2500 مصري. وأطلقت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والمنظمة الدولية للهجرة، نداءات استغاثة للحكومات والمجتمع الدولي، للمساعدة الإنسانية الطارئة، في ظل استمرار تدفق آلاف اللاجئين الفارين من ليبيا نحو تونس من معبر رأس جدير الحدودي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل