المحتوى الرئيسى

وجدي يحاكم قتلة شهداء السويس

03/03 09:05

في أول لقاء من نوعه يجمع بين الجيش والشرطة والشعب بعد ثورة‏25‏ يناير‏,‏ تعاهد الجيش الثالث الميداني والشرطة والقيادات الدينية والشعبية في محافظة السويس علي ضرورة تضافر الجهود من أجل عودة الثقة بين المواطنين والشرطة وصولا إلي استعادة الأمن والأمان في السويس‏.‏ اللقاء جري بناء علي دعوة من اللواء صدقي صبحي قائد الجيش الثالث الميداني‏,‏ الذي أكد أهمية استعادة روح التلاحم بين الجيش والشرطة والشعب‏,‏ والتي تجلت في حرب أكتوبر‏,‏ مشيرا إلي أن تحقيق ذلك سوف يسهم في سرعة عودة قوات الجيش إلي مهامها الأصلية في تأمين حدود الوطن‏.‏ من جانبه‏,‏ قدم اللواء أحمد الجميلي نائب مدير أمن السويس ـ خلال اللقاء الذي استمر أربع ساعات ـ خالص التعازي إلي أسر الشهداء‏,‏ كما أعرب عن اعتذار الشرطة عن أي تجاوزات حدثت من أفرادها تجاه أي مواطن‏,‏ ووعد بأن يكون هناك أداء جديد من الشرطة قوامه احترام المواطنين وتفعيل دور الشرطة في خدمة الشعب‏.‏ وقد دعا الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية ضباط الشرطة إلي أن يدلوا بأقوالهم أمام النائب العام حول من أصدر التعليمات بإطلاق الرصاص الحي علي المتظاهرين‏.‏ من جانبه‏,‏ طالب القمص أنطونيوس كبير‏,‏ مطرانية السويس‏,‏ بعدم إفراط فئات الشعب في الاحتجاجات الفئوية‏,‏ وكذلك في بلاغات الفساد دون سند قانوني حتي لا نشتت جهود رجال النيابة والقضاء‏.‏ ومن ناحية أخري‏,‏ أجري اللواء محمود وجدي وزير الداخلية اتصالا تليفونيا بالشيخ حافظ سلامة دعا فيه إلي العمل علي تهدئة الأجواء في السويس‏,‏ وأكد له تلبية مطلبه بتعقب الجناة من ضباط الشرطة والمدنيين الذين تسببوا في سقوط شهداء‏25‏ يناير في السويس وتقديمهم لمحاكمة فورية‏.‏ وفي الوقت نفسه‏,‏ كشف قائد الجيش الثالث الميداني النقاب عن أن نفق الشهيد أحمد حمدي والمجري الملاحي لقناة السويس يتعرضان يوميا لتهديدات داخلية وخارجية‏,‏ مؤكدا أن البلطجية والخارجين علي القانون سيواجهون محاكمات عسكرية عاجلة‏.‏ وأشار قائد الجيش الثالث الميداني في لقائه مع قيادات الشرطة بمحافظة السويس إلي أن هناك تعاونا بين القوات المسلحة والشرطة لتأمين عودة‏100‏ ألف تلميذ إلي مدارس السويس في الأسبوع المقبل‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل