المحتوى الرئيسى
alaan TV

صالونياتالگلمة مسئولة أمام التاريخ

03/03 09:04

تلقيت ‮ ‬بمزيج ومزيد من السعادة والفخار دعوة كريمة من قبل ممثلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة للمشاركة في اجتماع ضم قرابة الثلاثين من كبار الكتاب وذلك في ظهيرة الاحد الماضي بمقر ادارة التوجيه المعنوي حيث استمر اللقاء إلي ما بعد الخامسة من بعد الظهر‮. ‬واشهد ان اللواءات الثلاثة الكبار الذين ترأسوا الاجتماع وهم اللواء محمد العصار واللواء اسماعيل عتمان واللواء محمد مختار كانوا‮ ‬غاية في الصبر والدماثة والحكمة بالاضافة إلي اتساع الافق ووضوح الرؤية ناهيك عن التدفق الفكري والقدرة الفائقة علي ادارة اصعب انواع الحوارات واستيعاب كل الآراء والرد عليها دون اي تحفظ أو مواربة‮. ‬انه اجتماع له دلالته البالغة علي التواصل بين الجيش والشعب‮.. ‬تواصل يعبر كل الجسور ويمتد إلي كل الفعاليات‮.. ‬فالبرغم من الظروف الدقيقة التي فرضت علي القوات المسلحة ان تتواجد في الشارع المصري لضبطه واعادة الاستقرار إلي نفوس المواطنين وتأمينهم علي حياتهم وممتلكاتهم وتسيير حياتهم اليومية من ناحية وحماية المنشآت وضمان تشغيل كل المرافق من ناحية اخري‮.‬إلا ان قواتنا المسلحة العظيمة ابت إلا ان تضيف إلي واجباتها القومية عبئا جديدا هو إقامة الحوارات المكثفة مع عقول الامة ممثلة في مثل هذا الاجتماع الذي أشرت اليه‮. ‬لقد تكلم الجميع بصراحة لا مزيد عليها‮.. ‬ورد القادة المحنكون بشفافية لامزيد عليها لمدة تتجاوز الخمس ساعات دون كلل أو فتور‮.. ‬فالكل يعلمون انهم يتكلمون في حضرة التاريخ وعلي مسمع من ضمير الامة‮.. ‬الكل لم يدخر وسعا في مناقشة ادق تفصيلات الوضع الراهن‮.. ‬ولم يوفر جهدا في اقتراح الحلول وطرح الرؤي دون مزايدة‮. ‬ان روحا جديدة لاريب قد دبت في عقول وقلوب المصريين‮.. ‬روحا جديدة ألمحها في العيون بريقا من الحماسة للتغيير‮.. ‬رأيت في احداقهم اللامعة صورة للغد المصري المشرق المأمول‮.. ‬كما سمعت في نبراتهم حين يتحدثون هدير ميدان التحرير‮.. ‬الكل يريد ان يكون علي مستوي الحدث مشاركا بالكلمة المسئولة امام ضمير الامة الذي اصبح ظاهرا للعيان‮.. ‬وامام مضبطة التاريخ التي اصبحت مفتوحة للشعب المصري توثق كل ما يقول من أول هتافات الشارع إلي همسات المنازل مرورا بتلك الاحاديث الحارة التي لا تنتهي لها حرارة في اجتماعات لا تنفض حتي تبدأ من جديد انها مصر تولد من جديد كما قلت في قصيدة لي مصر تولد من جديد‮.. ‬النار تصهرها لتنبذ عن جواهرها الشوائب قد اصابت قلبها الخفاق بالعطب الشديد‮.. ‬النار تصهرها تطهرها وترجعها النقية والبهية مثل وجه الشمس في صبح وليد‮.. ‬النار تصهرها اجل وتعيد انشاء الخلايا في سدي أعضائها عضوا فعضوا كي تصير كما تريد‮. ‬وسوف تصير مصر ان شاء الله كما تريد‮.‬لقد اصبح الشارع المصري حاضرا وبقوة في كل مجلس من مجالسنا الرسمية وغير الرسمية‮. ‬وهذا في رأيي اعظم انجازات ثورة شباب الخامس والعشرين من يناير‮.. ‬انه حضور مصر التي كانت‮ ‬غائبة لعقود طويلة‮.. ‬ان مصر الآن تقود سفينتها بنفسها إلي بر الامان وضمان الديمقراطية والعدالة الاجتماعية‮.. ‬ولقد ختمت كلمتي في الاجتماع الذي أشرت اليه بتوجيه ما اسميته بتحيتي المدنية كشاعر لقواتنا المسلحة العظيمة التي تمثل للشعب المصري العظيم درعا وسيفا حقيقيين لا علي سبيل المجاز ‮  ‬درع يؤمن للمواطن حياته وممتلكاته التي بذل العمر والجهد للحصول عليها‮.. ‬درع يحمي الحريات العامة وحرية التعبير التي تطرح الرؤي المختلفة وتناقش الاسباب وتقترح الحلول‮.. ‬درع يضمن حياة ديمقراطية سليمة محلوما بها تفضي لتداول السلطة‮.. ‬كما يضمن وضع العدالة الاجتماعية موضع التنفيذ‮.. ‬حيث تتكافأ الفرص دون محسوبية تمثل داء عضالا‮.. ‬واخيرا فهي سيف يتعقب رقاب الفساد في كل مظانه‮.. ‬والله عز وجل‮ ‬هو المستعان‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل