المحتوى الرئيسى

مجرمو الحزب الوطني

03/03 09:00

يجب أن تعتقل كل قيادات الحزب غير الوطني علي الفور وتقدم للمحاكمة والتهم كثيرة أولاها افساد الحياة السياسية في البلاد علي مدي ال‏30‏ عاما الماضية وتسخير كل أجهزة الدولة لتحقيق احتكار الحزب وحده الساحة السياسية وتشويه وافساد كل الأحزاب الأخري‏,‏  وكل شخصية قد تمثل تهديدا محتملا لقياداته مسخرين في ذلك آلة إعلامية فاسدة وكتابا أكثر فسادا تم اختيارهم بعناية فائقة لمثل هذه المهام‏,‏ ثانيا‏:‏ هذا الحزب وقيادته هما المسئولان أولا واخيرا عن كل الفساد الذي تفشي في مصر طوال العقود الثلاثة الماضية‏,‏ فالحزب هو المسئول الأول عن انتشار هذا الفساد المؤسسي الذي طال كافة أجهزة الدولة لان معظم قياداته كانت غارقة في الفساد حتي أذنيها لدرجة أننا كدنا نصدق ان هذا هو الطبيعي وان هذه ثقافة المصريين منذ أزمان‏..‏ فنحن لم نر غير الحزب الوطني وقياداته ولا غير الرئيس السابق منذ أن وعينا هذه الحياة‏.‏ وكدنا نفقد الإيمان بأن مصر يمكنها ان تعيش يوما بدون الفساد أو الحزب الوطني أو حسني مبارك‏.‏ ونحمد الله أننا عشنا هذا اليوم الذي كان بمثابة معجزة كنا حتي لا نتخيلها في أحلامنا من قسوة الواقع الذي كنا نعيشه فمن كان لديه حلم أن يصبح شرطيا أو وكيل نيابة أو عميد كليته أو رئيس جامعة أو‏...‏ أي شيء في مصر كان لابد ان يمر علي الحزب الوطني وقياداته ويدفع الثمن ماديا أو معنويا‏..‏ حتي من كانت له مصالح تجارية أو صناعية لم يكن بقادر علي انهائها دون وساطة الحزب الوطني الأدهي من ذلك أنه حتي من ليس لهم في السياسة ولا يريدون الاكتواء بنارها ويرغبون في قضاء مصالحهم بعيدا عنها لم يتركهم الحزب غير الوطني في حالهم‏.‏ وشكل عصابات من البلطجية يدفع لهم مقابلا شهريا تحت أي بند للدفاع عن الحزب وقياداته‏..‏ اليس من العدل محاكمتهم؟‏!‏ ‏<‏ زميلي وصديقي العزيز المرحوم يحيي يوسف‏..‏ أظنك في الجنة ان شاء الله فقد كنت أحد ضحايا الفساد الذي انتشر في مصر خلال عصر مبارك وشمل كل مستشفيات مصر عامة أو خاصة‏..‏ وقد كنت اتعجب عندما يسقط كل بضعة أشهر زميل أو صديق وهو مازال في ريعان الشباب‏..‏ وأظنك تدرك يا يحيي أكثر مني بحكم أنك كنت محررا علميا للأهرام ـ أنه كان بسبب تدهور الوضع الصحي والأخلاقي في عصر مبارك‏.‏ ‏<‏ ليس تشكيكا في تعهدات المجلس العسكري بالعودة إلي الثكنات بعد ترتيب البيت المصري ولكن‏..‏ للتذكرة فقط‏..‏ في بداية ثورة يوليو أعلن الضباط الأحرار انهم سوف يعودون إلي الثكنات بمجرد تطهير البلاد من الفساد وحكموا‏06‏ عاما‏..‏ آمل الا يستمرئ الضباط فساد الحياة المدنية ويتشبثوا بالسلطة تحت أي ذريعة وينسوا أن واجبهم الوطني الأول هو الدفاع عن تراب مصر وتأمين حدودها‏.‏ المزيد من أعمدة منصور أبو العزم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل