المحتوى الرئيسى
worldcup2018

انقسام بين المعتصمين فى «التحرير» بعد قبول استقالة شفيق

03/03 19:07

  شهد ميدان التحرير، انقساماً بين المعتصمين بعد قرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة، قبول استقالة أحمد شفيق، رئيس الوزراء الخميس، وتكليف عصام شرف، وزير النقل الأسبق، بتشكيل حكومة جديدة، بين فريق قرر الاستمرار فى الاعتصام حتى تحقيق باقى المطالب، وآخر قرر الرحيل عن الميدان بعد إقالة حكومة شفيق، باعتبار القرار يحقق مطلبهم الرئيسى. عبر بعض المتظاهرين عن فرحتهم الشديدة، عقب معرفتهم نبأ إقالة حكومة شفيق، وتجمع العشرات منهم وسط الميدان يهتفون «كله يرفع راية النصر.. إحنا شباب هنحرر مصر»، واعتبر شباب التحرير استقالة شفيق بمثابة نصر كبير لهم، بعد الانتقادات التى وجهت لهم خلال الأيام الماضية بسبب استمرار اعتصامهم. وأعلن بعضهم استمرار الاعتصام لتحقيق باقى المطالب المتمثلة فى محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك وباقى الرموز التى لم تحاكم وعلى رأسها صفوت الشريف وزكريا عزمى وفتحى سرور ووزير المالية السابق يوسف بطرس غالى، ووزير الصحة السابق الدكتور حاتم الجبلى والإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين، وحل جهاز مباحث أمن الدولة وجميع المجالس المحلية، وإلغاء الحزب الوطنى، وأن يتم التعامل فى قناة السويس بالجنيه المصرى، كما أصر المتظاهرون على تنظيم مسيرة مليونية اليوم الجمعة لتنفيذ تلك المطالب. وقال سعيد الشيطى، أحد شباب ثورة 25 يناير، إن الثورة لم يتحقق منها سوى تنحى مبارك وحل مجلسى الشعب والشورى واستقالة شفيق، وهذا لا يعنى أن النظام تم إسقاطه كما طالب الشعب، مشيراً إلى أن رموز هذا النظام مازالت باقية، وأضاف: «نريد حكومة تكنوقراط يرضى عنها جميع طوائف الشعب، مع استمرار بعض الكفاءات مثل وزير المالية سمير رضوان». وأعلن عدد من شباب ميدان التحرير عن إنشاء رابطة شباب الوحدة الوطنية»، وقال عمرو محمد طه، صاحب الفكرة، إن الرابطة تضم شباباً متطوعاً من جميع المهن من الطب والتربية والتعليم والمحاماة وغيرها لخدمة الناس مجاناً، وتابع: «من لا يقدر على العلاج ستتطوع الرابطة لعلاجه من خلال أطبائها ومن لا يستطع توفير محام له، فالرابطة ستقدم له محامياً من أفرادها». من جانبه، أكد عصام شعبان، عضو اتحاد ائتلاف شباب ثورة 25 يناير، استمرار الاعتصام فى ميدان التحرير بالرغم من قبول استقالة الدكتور أحمد شفيق، رئيس الوزراء، حتى تتحقق جميع مطالبهم التى طالبوا بها منذ اندلاع الثورة، والمتمثلة فى الحرية والعدالة الاجتماعية، ومحاكمة رموز الفساد. وأضاف شعبان لـ«المصرى اليوم» إن المسيرة المليونية التى سينظمونها اليوم بالميدان ستكون تحت شعار «الشعب يريد استكمال المشوار». ووصف شعبان قرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة بقبول استقالة الدكتور أحمد شفيق وتكليف عصام شرف بتشكيل حكومة جديدة، بالمكسب الجزئى، لأنه لم يتم تحقيق جميع مطالب الثوار. وشهد الميدان انقساماً بين المعتصمين حول الاستمرار فى الاعتصام أو الرحيل عن الميدان وصل لحد الاشتباك بالأيدى.

Comments

عاجل