المحتوى الرئيسى

بالفيديو.. كواليس معركة شفيق والأسواني على (أون تي في)

03/03 09:05

كتب- أيمن شعبان: هدوء.. ثقة.. تأييد.. نقد.. رفض ..جدال.. خلاف.. خناقة.. تلك كانت مشاهد من حوار تليفزيوني تاريخي على فضائية أون تي في استمر لأكثر من 4 ساعات وضم الفريق أحمد شفيق رئيس حكومة تسيير الأعمال، ورجل الأعمال نجيب ساويرس، الدكتور أحمد كمال أبو المجد، والدكتور عمرو حمزاوي، قبل أن يرحل الأخيرين وينضم الدكتور علاء الأسواني، والإعلامي حمدي قنديل.الحوار الذي كان مقررا أن يقدم خلال برنامج بلدنا بالمصري الذي تقده ريم ماجد، بحضور الدكتور أحمد شفيق، والمهندس، نجيب ساويرس، بعده يقدم يسري فودة في برنامجه آخر كلام تحليلا للحوار برؤية الدكتور علاء الأسواني ، والإعلامي حمدي قنديل، إلا أن أجواء الحوار الساخن أجبرت القائمين عليه على الاستمرار فيه، ليتم ضم فودة وضيفيه إلى البرنامج الأول، ليستمر الحوار من حوالي التاسعة والنصف مساء الأربعاء حتى الثانية من فجر الخميس.وعلى مدار ساعات الحوار مر بحالات صعود وهدوء وسخونة وثورة، فالحوار في مرحلته الأول مر هادئا بمشاركة من الدكتور عمرو حمزاوي والدكتور أحمد كمال أبو المجد، حيث غلب عليه الطابع التنظيري، وتبادل وجهات النظر بين شفيق وساويرس وحمزاوي وأبو المجد، حيث اتفقوا على الهدف واختلفوا في التفاصيل، وبدا شفيق طوال تلك الفترة هادئا واثقا من قدرته على إيصال وجهة نظره للجمهور، وساعده في ذلك، حمزاوي وأبو المجد، وساويرس، حتى في أشد حالات الاختلاف في وجهات النظر بين الضيوف، كان الهدوء سيد الموقف.واستمرت الفقرة الأولى حتى حوالي الحادية عشر ونصف من مساء الأربعاء حيث، رحل حمزاوي وأبو المجد، وانضم الإعلامي يسري فودة، وضيفيه الدكتور علاء الأسواني، والإعلامي حمدي قنديل، واستمر الحوار بوجود ريم ماجد والدكتور أحمد شفيق، والمهندس نجيب ساويرس، ولكن باتت الأمور أكثر سخونة وخاصة بمشاركات الأسواني وطابعها الهجومي.وبدأ الأسواني يكلانه بهجوم حاد على شفيق باعتباره أحد رموز نظام مبارك، متعجبا من تأكيد شفيق على إصراره الحفاظ على الثورة ومكتسباتها، وهنا كانت أول مشاجرة إن جاز التعبير ، حيث حاول شفيق جاهدا، نفى اي صلة له بالحزب الوطني كما نفي ان علاقته بمبارك هي سبب نجاحه قائلا : انا لست عضوا بالحزب الوطني ونجاحي في عملي لا يرتبط بعلاقتي بالرئيس السابق محمد حسني مبارك " .ورد شفيق على اتهامات الاسواني له بأنه لا يصلح لتولي منصب رئيس الوزراء لأنه من رجال النظام السابق الذي افسد الحياة السياسية وهو الأمر الذي أثار غضب شفيق مما جعله يخرج عن شعوره قائلا للأسواني " انت مش فاهم حاجة " فرد عليه الروائي العالمي قائلا : أنا افهم جيدا ما اقول انت وزير سياسي وليس وزير تكنوقراط .وهباءً حاول مقدما البرنامج ريم هلال، ويسري فودة، و نجيب ساويرس تهدئة الاجواء بين الطرفين وينهوا الحوار الساخن الذي دار بين شفيق والأسواني الا انه لم يستطع في بداية الامر وأخذ وقتا طويلا حتى فض الاشتباك .شاهد الفيديووبدأ شفيق يتخلى عن هدوءه المعتاد وبدا متوترا من خلال جلسته حيث بدا متحفزا أغلب الوقت، وجالسا على طرف كرسيه وكأنه في حالة استعداد للهجوم، فيما اتسمت مداخلات حمدي قنديل بالهدوء والاتزان، وبدا وكأنه يحاول أن يلعب دور الوسيط للحفاظ على الهدوء، نفس الأمر حالو ان يقوم به نجيب ساويرس لكن شراسة الأسواني، نقده الحاد كانت اكبر من أن يتم السيطرة عليها.وبين شد وجذب استمرت الحلقة وصولا لختماها بمشادة أخرى بين الأسواني وشفيق، عندما قال شفيق للأسواني، " متلبس الوطنية أكتر مني .. انا وطني أكتر منك.. أنا حاربت وقتلت وليا خلفية وطنية".. ورد الأسواني" مينفعش تقولي البس دور الوطنية.. انا مواطن مصري ومن حقي أسألك".اقرأ أيضا:شفيق: أنا راجل تكنوقراط.. واختلفت مع مبارك وأعلنت ذلك بوضوحساويرس: أمن الدولة ''خنقنا'' ولابد من إعادة صياغة دورهشفيق يؤكد ترشيح شهاب لمنصب أمين جامعة الدول

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل