المحتوى الرئيسى

رضوان: تسريب الوثيقة لمصراوي يمس أمن الدولة.. والصحف المستقلة ''حبايب قلبي''

03/03 18:00

كتب - أحمد لطفي :''مفيش حاجة اخجل منها لأني  ماشي بالقانون''، كان هذا تعليق الدكتور سمير رضوان وزير المالية في الحكومة المستقيلة على الوثيقة التي حصل عليها موقع ''مصراوي''، والتي  تؤكد صرف 47 مليون جنيه من وزارة المالية للمؤسسات الصحفية القومية تعويضا عن الخسائر التي لحقت بها بسبب الثورة.وأضاف رضوان: إن تسريب هذه الوثيقة يهدد أمن الدولة، ويدل على تسريب وثائق أخرى، ''وإحنا مش ناقصين''.وأكد وزير المالية في اتصال هاتفي بمصراوي إن هذه المؤسسات الصحفية  هي "هيئات رسمية قومية" تعتمد على وزارة المالية في تمويلها، قائلاً: "وعندما يتم خصخصتها  يبقي مالناش دعوة"، موضحاً "إن هذا التعويض جاء لعدم طرد 31 الف عامل يعملون داخل بهذه المؤسسات، حيث اجتمع وفد من المؤسسات الصحفية معي وقررت اعطاء هذه المعونات لإنفاقها على رواتب الموظفين وليس في أي شيء آخر".وعن أسباب اختيار المؤسسات القومية تحديداُ أجاب رضوان "كل المؤسسات الصحفية المعارضة والحزبية التي تعتبر "حبيبة قلبي"، لم تتقدم بأي طلب لتعويضها عن الخسائر التي لحقت بها، وقمنا في الوزارة بعمل صندوق تعويضات و"لم يتقدم أحد من تلك المؤسسات وارحب بهم في أي وقت"، مؤكداً "كلنا مصريين ولم أقلل من ثورة الشباب".وأضاف رضوان إن وزارة المالية اهتمت أيضا بأسر الشهداء حين خصصت 1500 جنيه معاشاً شهرياً لكل أسرة، "ومعني هذا أن الوزارة لم تقف أمام مطلب أحد لديه حق داخل الدولة".ومع تقديرنا الكامل لرد الدكتور سمير رضوان الذي نكن له كل الاحترام فإننا نود أن نوضح أن المؤسسات الصحفية القومية لا تعتمد على وزارة المالية في تمويلها، بل نص القانون على تبعيتها لمجلس الشورى، وأن ميزانيتها المالية مستقلة ولها مواردها المالية المستقلة التي لا تعتمد على الدولة.اقرأ أيضا:مصراوي ينفرد.. 47 مليون جنيه من المالية للصحف القومية ''تعويضاً عن الثورة''

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل