المحتوى الرئيسى

مقتل جنديين أمريكيين فى إطلاق نار بمطار فرنكفورت

03/03 13:18

قتل جنديان من سلاح الجو الأمريكى، وأصيب اثنان آخران بجروح خطرة أمس الأربعاء، عندما أطلق شاب من كوسوفو النار عليهم فى مطار فرنكفورت، غرب ألمانيا. وأطلقت النار على الحافلة العسكرية الأمريكية أثناء وقوفها أمام قاعة الوصول الثانية فى أكبر مطارات ألمانيا، وعلى متنها جنود أمريكيون وصلوا جوا من إنجلترا قبل توجههم إلى قاعدة رامشتاين الأمريكية على بعد 140 كلم من المطار. وقالت القيادة العامة لسلاح الجو الأمريكى فى ألمانيا فى بيان "قتل ملاحان وأصيب اثنان آخران فى إطلاق نار وقع اليوم، الخميس، فى مطار فرنكفورت الدولى"، وأضاف البيان أن السلطات الألمانية اعتقلت مطلق النار، وأن تحقيقا فتح بالحادث، وقال وزير داخلية منطقة هيسى الألمانية بوريس راين إن أحد الجنود قتل خارج الحافلة والآخر داخلها. وألقت الشرطة الألمانية القبض داخل قاعة الوصول الثانية على مطلق النار المفترض وهو شاب فى الحادية والعشرين أصله من كوسوفو وكان يعيش فى فرنكفورت، وفق الوزير راين. وبدأ التحقيق مع مطلق النار. وطوقت الشرطة الألمانية موقع الهجوم ونقل الجريحان إلى المستشفى، ولم يوضح المتحدث باسم الشرطة اندرى ستورميت مدى خطورة إصابتهما، ولا عدد العسكريين الذين كانوا فى الحافلة. وأعرب الرئيس باراك أوباما عن أسفه للحادث وحزنه اثر الهجوم، فى كلمة أمام الصحفيين فى البيت الأبيض. وقدمت المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل "التعازى الخالصة لعائلات الضحايا"، خلال مؤتمر صحفى مع نظيرها البرتغالى جوزيه سوكراتيس. وقالت إن حكومتها ستفعل كل ما بوسعها للكشف عن ملابسات الهجوم. كما أعرب وزير الخارجية غيدو فسترفيلى فى اوكرانيا عن إدانته للهجوم. وفى بريشتينا، أعلن مسئول أمنى كبير لفرانس برس أمس الأربعاء أن الشاب الكوسوفى الأصل الذى أطلق النار وقتل اثنين من سلاح الجو الأمريكى فى مطار فرانكفورت البانى من شمال كوسوفو، وقال هذا المصدر طالبا عدم ذكر اسمه "حسب معلوماتنا يدعى عريف اوقا وهو من منطقة ميتروفيتشا (شمال)"، وأضاف "ليس له سجل مما يعنى أنه لم يواجه مشاكل مع القانون من قبل لكننا ما زلنا نتحقق". وأعربت حكومة كوسوفو عن إدانتها للعمل "البشع"، وأكدت أن مرتكبه تصرف "بمفرده" ولم تعرف بعد دوافع الهجوم وذكرت صحيفة "در شبيغل" على موقعها الإلكترونى أن المحققين يميلون إلى فرضية الهجوم المتعمد ضد جنود أمريكيين، وهم يسعون للتحقق من شهادات أكدت أن المهاجم صرخ "الله أكبر" قبل إطلاق النار. وأضاف الموقع أن المحققين عثروا معه على أسلحة وذخيرة. ويقع مطار فرنكفورت على بعد نحو 120 كلم من قاعدة رامشتاين الأمريكية فى ألمانيا. ولدى الأميركيين عدة قواعد فى منطقة فرانكفورت تستخدم للدعم اللوجستى للعمليات فى أفغانستان والعراق. وتم التخطيط لهجمات 11 سبتمبر 2001 فى الولايات المتحدة بصورة جزئية فى هامبورغ، شمال ألمانيا. وفى مارس 2010، ادين أربعة إسلاميين بالتآمر ضد المصالح الأمريكية فى ألمانيا، بعد اتهامهم بأنهم كانوا يعدون لهجوم شبيه بهجوم 2001.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل