المحتوى الرئيسى

كلينتون تستبعد حظرا للطيران بليبيا

03/03 09:11

هيلاري كلينتون حذرت من تحول ليبيا إلى "صومال كبير" (الأوروبية)استبعدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إقامة منطقة حظر طيران فوق الأجواء الليبية قريبا، وذلك في الوقت الذي كثفت فيه واشنطن الضغوط على الزعيم الليبي معمر القذافي لكي يتنحى والعمل على أن لا يستخدم السلاح ضد شعبه. وقالت كلينتون في جلسة عقدها مجلس الشيوخ "أعتقد أننا بعيدون عن اتخاذ ذلك القرار"، مرجحة استخدام موارد عسكرية أميركية لدعم عملية نقل المعدات والإمدادات إلى المناطق التي تحتاجها. وأعربت الوزيرة الأميركية عن خشية بلادها من أن تنزلق ليبيا في فوضى وتتحول إلى ما سمّته صومالاً كبيراً. غير أن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي جون كيري قال إن فرض حظر للطيران ليس أمرا بعيدا، قائلا "علينا أن نكون مستعدين لفرضه بحسب الضرورة". وأضاف في كلمته أثناء الجلسة أن على المجتمع الدولي أن يكون مستعدا لفرض منطقة لحظر الطيران فوق ليبيا لمنع الهجمات التي يشنها الزعيم الليبي معمر القذافي على المدنيين. أما وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس فقال إن فرض أي حظر للطيران يستلزم هجوما لتدمير الدفاعات الجوية الليبية "بعدها يمكن فرض حظر للطيران في مختلف أنحاء البلاد".  غيدو ويسترفيله حذر من نتائج عكسية في حال استخدام القوة العسكرية (الفرنسية)تحفظ ألمانيبدوره استبعد وزير الخارجية الألماني غيدو ويسترفيله بحث فرض منطقة حظر طيران في الأجواء الليبية دون إشراك الأمم المتحدة في المباحثات. وقال إن هذه الخطوة تنطوي على ما وصفها بتحديات خطيرة عند الممارسة. ونبّه إلى احتمال حدوث "نتائج عكسية" في العالم في حال اللجوء إلى استخدام القوة العسكرية في ليبيا. وفي وقت سابق قال وزير الدفاع الإيطالي إنياتسيو لاروسا إنه لا توجد هيكلية بإمكانها قسرا فرض تطبيق حظر الأسلحة على ليبيا, وتراجعت بريطانيا بدورها عن موقفها الداعي إلى تسليح الثوار وفرض منطقة الحظر الجوي على ليبيا إثر تحفظ الولايات المتحدة وفرنسا. في المقابل حذر المستشار السابق في السفارة الليبية لدى الولايات المتحدة صالح المجبري من أي عمل عسكري أجنبي ضد ليبيا قائلا إنه سيحولها إلى صومال جديد. وقال المجبري الذي قدم استقالته الأسبوع الماضي احتجاجا على أعمال القمع والقتل التي تتهم كتائب القذافي الأمنية بارتكابها في حق المتظاهرين المطالبين بإسقاط النظام، إن التدخل العسكري الأجنبي سيحوّل ليبيا إلى صومال أخرى ويقدم طوق النجاة لنظام القذافي.سفينتان أميركيتانفي غضون ذلك عبرت سفينتا إنزال أميركيتان قناة السويس في طريقهما إلى البحر المتوسط للتمركز قرب السواحل الليبية.  السفينة "كيرسارج" في طريقها للتمركز قبالة السواحل الليبية (رويترز)وقالت مصادر ملاحية في هيئة قناة السويس إن السفينة "كيرسارج" -وهي حاملة مروحيات وعلى متنها نحو ألفي جندي- وسفينة الإنزال "بونسي" عبرتا قناة السويس ضمن أسطول قادم من البحر الأحمر. وعبرت السفينتان وسط إجراءات أمنية مشددة. ومن المنتظر أن تعبر قناة السويس خلال الساعات المقبلة حاملة الطائرات الأميركية "إنتربرايز" في طريقها للتمركز قرب السواحل الليبية. وكانت الولايات المتحدة نفت في وقت سابق أي خطط لديها حاليا لإرسال أسلحة إلى الثوار في ليبيا, مع سعيها للتعرف على قادة قوات المعارضة هناك. وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض تومي فيتور إن من المبكر جدا اتخاذ أي قرار من ذلك النوع. ونقلت رويترز عن مسؤول أميركي لم تسمه أن أجهزة الاستخبارات والأمن القومي الأميركية تعتقد أن قوات المعارضة ضد القذافي ليس لها في الوقت الحالي قادة يمكن للولايات المتحدة أو أطراف خارجية أخرى التعامل معها. وأشار إلى أن الثوار الليبيين أظهروا قدرة تنظيمية فعالة في التصدي للقذافي، "إلا أنهم لم يندمجوا حتى الآن في حركة وطنية متماسكة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل