المحتوى الرئيسى

اوبك لا ترى حاجة لعقد اجتماع استثنائي لمناقشة تغيير حصص انتاج النفط

03/02 22:46

مع ارتفاع اسعار النفط الى اعلى مستوياتها منذ نحو عامين، لا ترى منظمة الدول المصدرة للبترول (اوبك) حاجة لعقد اجتماع استثنائي قبل اجتماعها الدوري في يونيو/حزيران.ويرجع وزراء اوبك ارتفاع الاسعار الحالي الى موجة البرد الشديد ومضاربات المستثمرين وليس نقص الامدادات، كما قال وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية لبي بي سي.وكان وزراء نفط الدول العربية، من اعضاء اوبك ومن خارجها، انهوا اجتماعا في القاهرة السبت دون اشارة الى اي تعديل في الانتاج في ضوء ارتفاع اسعار النفط في الايام الاخيرة.وقال العطية في مقابلة مع بي بي سي ان اجتماع القاهرة لا علاقة له بسياسات اوبك، ومن ثم لم يناقش حصص الانتاج ولا الاسعار، مكررا التاكيد على ان اوبك لا تحدد اسعار النفط وانما تناقش اساسيات السوق من عرض وطلب لضمان توازنها.وارجع العطية ارتفاع الاسعار الى عدة عوامل منها البرد والمضاربات وانخفاض سعر الدولار وكذلك تطورات الاقتصاد العالمي وازمات دول كاليونان وايرلندا وغيرها.وقال وزير الطاقة القطري انه لا حاجة لان تعقد اوبك اجتماعا بشأن الانتاج قبل اجتماعها الدوري فالسوق لا تعاني نقصا في الامدادات والاسعار معقولة على حد تقديره.وجاء اجتماع القاهرة في وقت واصلت فيه اسعار النفط الارتفاع، منهية الاسبوع فوق حاجز التسعين دولارا للبرميل وعند اعلى مستوى منذ نحو عامين.واذا كانت اسعار النفط ارتفعت في المتوسط هذا العام بنسبة معقولة، الا ان ذلك براي كثير من المحللين يعود بالاساس الى انخفاض سعر الدولار الذي واصل التراجع طوال العام.ويؤدي انخفاض قيمة العملة الامريكية الى ارتفاع اسعار السلع المسعرة بها مثل النفط والذهب، لاقبال المستثمرين على سوق تلك السلع لرخصها نتيجة هبوط الدولار.اما اساسيات سوق النفط فلم تتغير كثيرا، اذ يظل العرض اكبر من الطلب وهو ما دفع اغلب الدول المستهلكة للطاقة لبناء مخزونات تجارية هائلة.وحول زيادة مخزونات الدول المستهلكة لمستويات قياسية قال العطية ان ذلك لا يقلق اوبك، وان كانت المستويات غير مسبوقة.الا انه ارجع ارتفاع مستويات المخزونات الى دخول دول كالهند والصين وغيرها في السوق للشراء وبناء المخزونات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل