المحتوى الرئيسى

> اشتعال الصراع في التجمع بعد عودة المنشقين والمطالبة بإقالة القيادة

03/02 22:09

اشتد الصراع بين جبهتي «التجمع الموحد» وأنصار التغيير وذلك استعدادًا للجنة المركزية المقرر انعقادها في 12 مارس المقبل، حيث تسعي القيادات المناهضة لرئيس الحزب الدكتور رفعت السعيد والقيادة المركزية لإقالته من موقعه خلال اللجنة المركزية، في حين كشفت مصادر مقربة من السعيد أن القيادة المركزية الحالية تسعي هي الأخري لتشكيل جبهة مضادة لحشد اللجنة المركزية لصالحها وبالتالي عدم سحب الثقة منها. يأتي هذا علي خلفية الصراع الذي نشب بين قيادات الحزب السبت قبل الماضي وطالب الأعضاء بسحب الثقة من القيادة المركزية، إلا أن الاجتماع تحول لجلسة تشاورية فقط دون اتخاذ أي إجراءات لائحية. وتزداد الأزمة اشتعالا بعد انسحاب عدد من قيادات التجمع من حزب اليسار الجديد «التحالف الشعبي» الذي سعت قيادات يسارية خارج التجمع لتأسيسه بعد ثورة 25 يناير وانضم إليه عدد من قيادات الحزب، إلا أنهم وبعد الهجوم الذي تعرضوا له في المؤتمر الأول للحزب اليساري الجديد قرروا الانسحاب والعودة مرة أخري للتجمع من أجل إصلاح الحزب والإطاحة بقيادته وهو ما يشعل الصراع بين جبهتين القيادة المركزية الحالية، والمطالبين بإصلاح الحزب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل