المحتوى الرئيسى

> استقالة عبدالنور من الوفد وقيادات بالحزب تطالب بتعديلات تحكم الترشح للمواقع القيادية

03/02 22:09

ترددت أنباء قوية داخل أروقة حزب الوفد عن استقالة منير فخري عبدالنور السكرتير ووزير السياحة في حكومة الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء من موقعه في الحزب وأرجعت المصادر سبب الاستقالة لمطالبة شباب الوفد في الاجتماع الذي عقدوه قبل يومين لضرورة تجميد عضويته والتحقيق معه علي خلفية قبوله الوزارة. وزاد من الأزمة نشر صحيفة الوفد المطالبات الداعية لتجميد عضويته، وتأتي استقالة عبدالنور قبل أيام من الجمعية العمومية التي من المقرر أن تنعقد في مارس المقبل بهدف طرح الثقة في الهيئة العليا وهيئة المكتب أيضًا ولم يرد عبدالنور علي هاتفه لتأكيد صحة الأنباء من عدمها، إلا أن قيادات حزبية أكدت وصول استقالة رسمية. وفي سياق آخر وضعت مجموعة من قيادات الحزب في الهيئة العليا والقواعد الحزبية شروطًا لمن يريد الترشح لأي مناصب حزبية داعين لتعديلات لائحية تحكم هذه الشروط وكان في مقدمتها ألا يتجاوز سن من يتولي موقعًا قياديًا الـ60 عامًا بحيث يكون عضوًا في لجنة حكماء تقدم خبراتها للحزب. وأضافوا لذلك ضرورة ألا يشغل أي موقع حزبي لمدة دورتين، بالإضافة لتشكيل هيئات المكاتب من 11 عضوية بدلا من 7 لتوسيع القاعدة وتشكيل الهيئة العليا من 150 عضواً بحيث تشمل رؤساء اللجان العامة بالمحافظات، ويكون المكتب التنفيذي للحزب مكونًا من 25 عضوًا. وتشترط المواصفات ضرورة ألا يترشح لرئاسة الحزب إلا من أمضي في عضوية الحزب 5 سنوات وكذلك مرور عام علي راغبي الترشح لهيئة مكتب اللجان المركزية، ويأتي ذلك علي خلفية رغبة منضمين حديثا للحزب الترشح لمواقع قيادية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل