المحتوى الرئيسى

تجمع الوحدة الوطنية يعلن تمسكه بشرعية النظام القائم في البحرين

03/02 21:50

المنامة - محمد العرب أعلن تجمع الوحدة الوطنية الأربعاء 2-3-2011 تمسكه بشرعية النظام القائم وعائلة آل خليفة بقيادة جلالة الملك حمد بن عيسى- آل خليفة عاهل البلاد المفدى، مؤكدا أنه "لا شروط مسبقة لبدء الحوار حتى لا يتعطل، ومدبا استعداده "للدخول فورا في الحوار الوطني الذي دعا إليه ولي العهد". واشار إلى رفضه "المطالبة بإقالة الحكومة كشرط لإقامة الحوار"، موضحا أن "رضوخ النظام لتلك المطالب سيؤدي للخراب والتدمير والمزيد من الانشقاق الطائفي". وأكد التجمع الذي حشد الأربعاء 100 ألف شخص في مركز الفاتح بالمنامة أن "الأمن مطلب رباني لا يخص فئة دون أخرى ونحذر من مغبة الآثار المدمرة على المجتمع من الأعمال التي تمارس على الأطفال في المدارس والمعملين" ، مشيرا إلى أن بعض التيارات السياسية "تريد حدوث مواجهات دامية مع قوات الأمن وكانت تريد سقوط قتلى وجرحى بعد سحب القوات الأمنية من الشارع "، محذرا من مخططات لزرع الفوضى في البلاد ، داعيا "تلك الجهات للكف عن هذه الأفعال"، كما حث "المرجعيات الدينية على تحمل مسؤولياتها لإيقاف هذه الأعمال و ضبط النفس حتى لا تحدث مصادمات مع هؤلاء"، وطالب الدولة "أن تتخذ من الإجراءات ما يكفي لإيقاف هذا الأمر". وطالب تجمع الوحدة الوطنية بـ" النظر في حالة الكثير من المسجونين الذين أمضوا فترات من أحكامهم وأظهروا حسن السلوك ووضع آليات واضحة للإفراج عنهم دون أن يكون ذلك خاصا بطائفة دون أخرى"، إضافة إلى المطالبة بـ "تثبيت دولة الحقوق والواجبات للجميع وتفعيل القوانين والأنظمة والخدمات العامة والإسكان ورفع الأجور والرواتب والمعاشات وشمول الضمانات والتأمينات الاجتماعية لغير المشمولين كمدربي السياقة، وإيجاد آلية لمعالجة الديون المتراكمة خاصة ديون الذين لم يشملوا بخدمات الإسكان فاضطروا للاستدانة وإيجاد فرص العمل ومعالجة مشكلة الفقر". وحث التجمع على "إعمال القانون لمحاسبة الموظفين المقصرين وخصوصا أولئك الذين تخلفوا عن أداء أعمالهم مثل بعض المعلمين الذين لم يحضروا لعملهم" ، معربا عن تقديره "لأولئك الرجال والنساء الذين تطوعوا لسد النقص عندما تخلف المدرسون عن عملهم"، ودعا الدولة إلى تكريمهم. ووجه المحمود عدة رسائل للرجل والمرأة والشباب البحريني إضافة إلى رسائل للعالم ، مؤكدا أن ما يحدث في البحرين ليس تعبيرا سلميا عن الرأي وإنما هو استفزاز واعتداء "لا بد أن يتوقف اليوم قبل الغد".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل