المحتوى الرئيسى

مظاهرة للمطالبة باصلاحات وأخرى لتأييد السلطان في عمان

03/02 21:47

مسقط (رويترز) - نظمت مجموعات متنافسة مظاهرتين في العاصمة العمانية مسقط يوم الاربعاء حيث واصل المحتجون في احداهما المطالبة باصلاحات سياسية وفرص عمل لليوم الخامس على التوالي بينما نظم مؤيدون للحكومة مسيرة طويلة بالسيارات.واندلعت اضطرابات هذا الاسبوع في صحار المركز الصناعي الرئيسي في عمان في مؤشر على حالة عدم الرضا في الدولة الخليجية الهادئة في العادة التي يحكمها السلطان قابوس بن سعيد منذ أربعة عقود وذلك في أعقاب موجة من المظاهرات المؤيدة للديمقراطية في أنحاء العالم العربي.وتوقفت مئات السيارات يوم الاربعاء في شوارع المنطقة التي تضم وزارات الحكومة بالعاصمة وتعالت أصوات أبواقها ورفع ركابها علم السلطنة وصور السلطان قابوس.وقال يعقوب بلال أحد سكان مسقط الذي شارك في المظاهرة المؤيدة للحكومة ان المتظاهرين سعداء لان السلطان استجاب لمطالبهم الخاصة بالاصلاح معربا عن ثقته في تحقق المزيد من الاصلاحات في الايام القليلة المقبلة.وفي محاولة لتخفيف التوتر تعهد السلطان قابوس يوم الاحد بتوفير 50 ألف فرصة عمل ومنح إعانة بطالة قدرها 390 دولارا شهريا ودراسة توسيع صلاحيات مجلس الشورى الذي يتمتع بسلطات محدودة.وتجمع زهاء 150 شخصا في وقت سابق يوم الأربعاء في احتجاج صامت أمام مبنى مجلس الشورى الذي يطالب المحتجون بتحويله الى برلمان كامل السلطات. وحمل المحتجون لافتات تطالب بفرص للعمل وبحرية الصحافة.وقال رشيد الصخري وهو مهندس في مجال النفط ان المحتجين ما زالوا يطالبون باصلاحات رغم المطالب التي استجيبت. ومن تلك الاصلاحات اقالة الوزراء الذين يشغلون مناصبهم منذ وقت طويل وتحويل مجلس الشورى الى مجلس تشريعي.وقتل ما يصل الى ستة أشخاص في صحار يوم الاحد عندما أطلقت الشرطة النار على محتجين رشقوها بالحجارة بعد أن فشلت في تفريقهم باستخدام الهراوات والغاز المسيل للدموع.وكانت وزارة الخارجية الامريكية قالت ان واشنطن تدعو الى ضبط النفس والحوار في عمان التي تحتل موقعا استراتيجيا في الجهة المقابلة من الخليج لايران.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل