المحتوى الرئيسى

انقسام "مجلس الصحفيين" وتعليق أعماله لأجل غير مسمى

03/02 21:24

كتبت- هبة مصطفى: سادت حالة من الانقسام بين أعضاء مجلس نقابة الصحفيين خلال اجتماعهم، مساء اليوم، والذي خصص لتحديد موعد مبكر للانتخابات في النقابة، والتي كان من المرجح عقدها في شهر مايو القادم عقب الانتهاء من اختبارات لجنة قيد أبريل، وضم صحفيين جدد من مختلف المؤسسات لعضوية النقابة بجداول المشتغلين وتحت التمرين لإثراء العملية الانتخابية وزيادة أعضاء الجمعية العمومية ممن لهم حق الانتخاب، واستقرار المؤسسات الصحفية المشتعلة عقب الثورة، وخاصةً المؤسسات القومية. وتسببت حالة الانقسام بسبب إصرار الأعضاء الخمسة الذين سبق وتقدموا باستقالتهم في الاجتماع السابق وهم: جمال فهمي، وعبير سعدي، وعلاء ثابت، وياسر رزق، بالإضافة إلى يحيى قلاش الذي سبق وتقدَّم باستقالته منذ سنوات على إعادة تقديمها اليوم، وعدم التراجع عنها إلا بعودة روح التوافق بين أعضاء المجلس على تنفيذ حكم المحكمة الدستورية العليا ببطلان قانون 100 المشبوه وحلِّ المجلس. وكان المجلس قد توصَّل عبر اجتماع امتدَّ لما يزيد عن 4 ساعات إلى شبه اتفاق على إجراء الانتخابات في شهر مايو المقبل عقب هدوء الأوضاع داخل النقابية، واستقرار الأوضاع السياسية في البلاد، أو على الأقل إعادة الاجتماع في مايو المقبل لتحديد موعد للانتخابات، وهو الأمر الذي أثار استياء بعض الأعضاء. وتمَّ فضُّ الاجتماع بعد احتدام المناقشة بين أعضائه دون التوصل لقرار موحد، خاصةً بعد أن اقتحم عددٌ من الصحفيين من أعضاء الجمعية العمومية المؤيدين ليحيى قلاش "العضو المستقيل" قاعة اجتماع المجلس، وهتفوا احتجاجًا على عدم تنفيذ حكم المحكمة، وتحديد موعد مبكر للانتخابات؛ ليتم تعليق أعمال المجلس لأجل غير مسمى!. من جانبه، قال جمال فهمي عضو المجلس المستقيل لـ(إخوان أون لاين): إن المجلس مصاب بحالة من العشوائية والاضطراب، وإن قرار الأعضاء الخمسة بالاستقالة جاء احتجاجًا على تلك الأوضاع، وأنه لا سبيل لعودتهم إلا بإنهاء حالة الانقسام التي انتابت المجلس، وسيادة روح التوافق، وتوحيد القرارات بين أعضائه. بينما قال صلاح عبد المقصود وكيل النقابة: إن المجلس كان قد توصل لثلاثة سيناريوهات كان يدرس اختيار أحدهم، وهي: إما إجراء الانتخابات أول مايو، أو إرسال مخاطبة المستشار محمد عبد الحميد نائب رئيس مجلس الدولة لشئون الإفتاء لتفسير حكم المحكمة الدستورية العليا بإلغاء القانون 100، أو عدم تحديد موعد لإجراء الانتخابات، وأحداث اليوم لم تجعلنا نختار أي واحد منها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل